توطين المحتوى لمستخدمي الهواتف الذكية في المملكة المتحدة يحقق نتائج قوية
 
صورة كريس هاتشينزكتب: كريس هاتشينز
24 يونيو، 2015

توطين المحتوى لمستخدمي الهواتف الذكية في المملكة المتحدة يحقق نتائج قوية

توطين مواقع اللغة الإنجليزية للجمهور البريطاني عامل أساسي في نجاح موقع التجارة الإلكترونية. شاهد كيف تتحسن مصداقية العلامة التجارية، والمبيعات، في تحليلنا الحصري.

 

لقد كان العام الماضي مشهودًا على مستوى الهواتف المحمولة في الولايات المتحدة وعبر القارة الأوربية إلى المملكة المتحدة. في الولايات المتحدة، فاقت حركة الإنترنت على الهواتف المحمولة أخيراً حركة الإنترنت على أجهزة الكمبيوتر المكتبي، ولا توجد أي علامات على تراجع ذلك. وشهدت المملكة المتحدة نموًا مماثلًا: ففي شهر سبتمبر، فاق التسوق عبر الأجهزة المحمولة حركة الزوار عبر أجهزة الكمبيوتر المكتبية هناك كذلك.

حسب تقرير صدر مؤخرًا عن شركة SimilarWeb - التي تقدم تحليلات حركة الزوار على المواقع الإلكترونية وتطبيقات الهواتف المحمولة للشركات العالمية - فإن الزيادة في حركة الزوار عبر الهواتف الذكية يمكن ملاحظتها بوضوح في نطاق التجارة الإلكترونية في المملكة المتحدة. درس تقرير SimilarWeb أداء أهم 10 مواقع إلكترونية للتجارة الإلكترونية في المملكة المتحدة وأشار إلى أن حركة الزوار عبر الأجهزة المحمولة "قد بدأت بالفعل تكتسب زخمًا".

(إفصاح: تقوم شركة MotionPoint بإدارة المواقع الإلكترونية التي تم توطينها لـ 3 من أهم الشركات الـ 10 المدرجة.)

المواقع مثل eBay وAmazon وGumtree وASOS وغيرها تتلقى عدداً من الزيارات بمعدل 56.5% من الزيارات من متصفحات الأجهزة المحمولة، حسبما أشارت الشركة. كانت هناك بعض الاستثناءات في هذه القائمة المتقدمة التي جذبت عددًا أكبر من المتوسط من زيارات متصفحات الأجهزة المحمولة، مثل Argos (بنسبة 68%) وNext (بنسبة 64%) تشير جميع الدلائل إلى ارتفاع هذه الأرقام في الأشهر والسنوات المقبلة.

ويمكن رؤية هذا الاتجاه "في كافة القطاعات"، حسبما أشارت SimilarWeb. في الواقع، هذا الارتفاع واضح في قطاع السفر والسياحة. أشار بحث جديد أجرته شركة comScore إلى أنه مؤخرًا وخلال فترة ثلاثة أشهر، قام 10.3 مليون من المقيمين في المملكة المتحدة بزيارة مواقع السفر الإلكترونية باستخدام أجهزتهم المحمولة، 300,000 أكثر من هؤلاء الذين استخدموا أجهزة الكمبيوتر التقليدية.

"ماذا يعني ذلك بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر المكتبية؟" هذا ما تساءلت عنه SimilarWeb مداعِبة في منشورها. "هل سينتهي بها الأمر قريبًا إلى المخازن حيث يتجمع عليها الغبار، بجوار مشغلات الأقراص المدمجة وأجهزة المساعدة الشخصية؟"

بالطبع لا. لكن هذه التغييرات في أنساق الاستخدام لا يمكن إنكارها، ولن تختفي. لقد كتبنا من قبل بشكل مكثف كيف يمكن للشركات الأمريكية الاستفادة بشكل كبير من استغلال فرص الاستخدام المتزايد للأجهزة المحمولة، خاصة في الأسواق الخارجية، باللغات المحلية.

لكن ماذا عن فرصة التواصل مع المستهلكين في المملكة المتحدة المتصلين بالإنترنت بشكل مستمر من هواتفهم الذكية، والبيع لهم. إنها سوق مزدهرة. حسب البحث الذي أجرته شركة غوغل 2013 تحت عنوان كوكبنا المتنقّل، فإن انتشار الهواتف الذكية أعلى في المملكة المتحدة عنه في الولايات المتحدة. هناك 65% من مالكي الهواتف الذكية في المملكة المتحدة يدخلون على الإنترنت كل يوم باستخدام الجهاز المحمول؛ و80% لا يغادرون المنزل بدونه.

إن انتشار الهواتف الذكية في ارتفاع وازدياد في المملكة المتحدة أيضاً: من 30% عام 2011 إلى 62% عام 2013، حسبما أشارت غوغل. يعتقد ثلث مالكي الهواتف الذكية في المملكة المتحدة أنهم أمضوا وقتًا أطول مستخدمين هواتفهم الذكية في الشهور الستة الأخيرة أكثر من أي وقت مضى.

يمكن لشركات التجارة الإلكترونية في الولايات المتحدة أن تعتبر سوق المملكة المتحدة فرصة قوية للتوسع عبر الإنترنت. ولكن مجرد إطلاق موقع إلكتروني للأجهزة المحمولة (والمكتبية) للمقيمين في المملكة المتحدة ليس كافيًا، حسبما اكتشفنا... خاصة إذا كنت تريد خلق الثقة وتحقيق النجاح في السوق.

منظور MotionPoint

قد يتحدث سكان الولايات المتحدة والمملكة المتحدة نفس اللغة، لكن أي شخص قام بمقارنة هجاء الكلمات مثل color وcolour ... أو قام بتوقيع الشيكات المصرفية checks أو cheques ... أو ناقش الموضة slacks أو trousers (فضلًا عن sneakers وtrainers) ... أو قام بزيارة الصيدلية drug store أو chemist ... يعرف أن هناك الكثير من الفروقات المحلية، سواء في الهجاء أو في المفردات، بين الإنجليزية الأمريكية والإنجليزية البريطانية.

تشير أبحاثنا بوضوح إلى أن المواقع الإلكترونية التي لا تتبنى هذه الاختلافات المحلية تفشل في توليد نفس القدر من حركة الزوار والمشاركة والتحويل مثل تلك التي تولد ذلك.

يعتبر توطين اللغة الإنجليزية عاملًا ملموسًا في نجاح موقع التجارة الإلكترونية. إنه يخلق شعورًا بالثقة العالية بين العملاء. يولي المتسوقون على الإنترنت اهتمامًا بالهجاء والمفردات، وكما أشارت منذ سنوات مجموعة Nielsen Norman المرموقة - يمكن أن يتركوا الموقع بسهولة عندما تجعل مثل هذه الأشياء الموقع يبدو "أجنبيًا".

وحرصًا منا على توضيح قيمة التوطين، قمنا مؤخرًا بدراسة أهم 10 مواقع للتجارة الإلكترونية في المملكة المتحدة والواردة في تقرير SimilarWeb. بعد دراسة المواقع من ناحية خصائص التوطين مثل الهجاء والمفردات ("عربة" التسوق مقابل "سلة" التسوق)، وعروض المنتجات ذات الصلة، والعملة، ومقاسات الملابس، توصلنا إلى أن 7 من المواقع الـ 10 تم توطينها بشكل مناسب للمتسوقين في المملكة المتحدة.

مع استثناء واحد، احتلت هذه المواقع الـ 7 المراتب العليا من حيث حركة الزوار مقارنة بتلك التي لم يتم توطينها بشكل مناسب. الشركات الأمريكية التي اهتمت بزيادة التوطين، احتلت على وجه العموم مراتب أعلى من تلك التي لم تقم بذلك.

قمنا بعد ذلك بإجراء تجربة لتحديد نوع نتائج الأعمال التي يمكن أن يحققها التوطين لمواقع التجارة الإلكترونية في المملكة المتحدة:

  1. اخترنا أربعة مواقع للتجارة الإلكترونية تعمل في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة
  2. تضمن أحد هذه المواقع الكثير من عوامل التوطين المناسبة لسوق المملكة المتحدة (مثل المفردات، والمنتجات، إلخ). هذا الشركة مختصة بالملابس والموضة ومتوسطة الحجم
  3. والمواقع الثلاثة الأخرى لم تتضمن الكثير من عوامل التوطين المناسبة لسوق المملكة المتحدة. تعتبر المواقع الثلاثة الأخرى جميعًا شركات للبيع بالتجزئة أكبر حجمًا، حسب حجم حركة زوار الموقع الإلكتروني

درسنا مجموعة عشوائية من حركة الزوار عبر الأجهزة المحمولة من المملكة المتحدة لكل موقع، حيث تم اختيار المجموعة من نفس الفترة الزمنية.

ووفقًا لبياناتنا، كان أداء الموقع الموطن متوسط الحجم أفضل مرتين من حيث معدلات التحول، من الشركتين الأكبر حجماً. جاء أداء الموقع بمعدل نصف أداء الشركة الكبيرة الثالثة، لكن هذه نتيجة مذهلة إذا وضعنا في الاعتبار أن المواقع الأكبر تلقت حركة زوار عبر الأجهزة المحمولة أكبر بمعدل 10 مرات خلال نفس الفترة الزمنية!

توضح هذه الاكتشافات النتائج القوية التي يمكن أن يحققها التوطين المناسب للمواقع الأمريكية لسوق المملكة المتحدة على مستوى توسع الأعمال. كما تكشف كيف يمكن للشركات الأصغر حجمًا إثبات نفسها - أو التفوق - على الشركات الأكبر حجمًا من خلال التوطين.

وهناك دروس مفيدة للشركات الأكبر أيضاً. إن غياب التوطين المناسب يمكن أن يؤدي إلى ابتعاد المستهلك وانخفاض أداء الموقع. الأرقام لا تكذب: تساهم عمليات التوطين بشكل كبير في تحسين معدلات التحويل.

تكافح مواقع التجارة الإلكترونية، في جميع أنحاء العالم، للتعامل مع مشهد دائم التغير، من تغيير أنماط الاستخدام إلى تطوير مسارات التسوق. ويبقى تحقيق أفضل تجربة لمستخدمي الأجهزة المحمولة جزءًا هاماً من هذا. يلعب التوطين دورًا رئيسيًا في تحسين تجربة مستخدمي الأجهزة النقالة على الموقع - وبالتالي، معدلات التحويل.

الشركات الناجحة تفعل ذلك في سوق المملكة المتحدة، وفي خارجها.

يمكننا المساعدة لجعل موقع شركتك يتحدث اللغة الإنجليزية البريطانية للمستهلكين في المملكة المتحدة، سواء كانوا يتحركون مصطحبين هواتفهم المحمولة أو في المنزل. اتصل بنا لتعرف المزيد عن فرصة المملكة المتحدة، وكيف يمكننا أن ننقلك إليها.

 

كريس هاتشينز

أخصائي اتصالات التسويق

Chris Hutchins helps produce MotionPoint's marketing and sales materials.

 

نُبذة عن Motionpoint

تساعد MotionPoint العلامات التجارية العالمية على النمو من خلال إشراك وإثراء حياة العملاء الجُدد في الأسواق حول العالم.

تعتبر منصة MotionPoint أكثر بكثير من مجرد خدمة ترجمة المواقع الإلكترونية الأكثر فعالية في العالم، فهي تجمع بين التقنية المبتكرة، والبيانات الكبرى، والترجمة ذات المستوى العالمي، وخبرة التسويق العالمية. يضمن توجه MotionPoint الجودة، والأمن وقابلية التوسع اللازمين لتحقيق النجاح في السوق الدولية عالية التنافسية - على الإنترنت وخارجها.

 

المنصة الرائدة للعولمة المؤسسية على مستوى العالم

اتصل بنا