أهمية الترجمات 'المعبرة عن العلامة التجارية'

تعرف على المزيد حول فن الترجمة المتميزة، ومدى مساهمتها في مشاركة واجتذاب العملاء وتحسين معدلات التحويل.

الصورة الرمزية لكريج ويت
كريج ويت

26 فبراير، 2018

قراءة في 3 دقائق

الترجمة في الغالب فنٌ غير مرئي. فعندما تتم الترجمة على أكمل وأحسن وجه، فإن المستهلك لا يشعر على الإطلاق أنه يطالع محتوى مترجمًا أو موطنًا.

ولكن، تقديم هذه النتائج التي يمكن الوثوق بها والتي تتسم بالدقة والمصداقية أمر ينطوي على قدر هائل من الصعوبة والتحدي. يتطلع العملاء العالميون إلى محتوى يتسم بالموثوقية، والمصداقية، والبراعة، والجاذبية، تمامًا مثل ذلك المحتوى الذي سيجده المستخدم المحلي على الموقع الإلكتروني الرئيسي لأي علامة تجارية.

يتطلب تحقيق هذا المستوى من الجودة خلق توازن بين الشغف بالعمل والالتزام وبين النواحي العملية ـ بحيث يتم الجمع بين الاحترام الكامل لصوت العلامة التجارية والعروض مع الفهم العميق لثقافة العملاء وتفضيلاتهم.

وما إن يتم إنجاز العملية بالشكل الصحيح، فإن هذا النهج لا يترتب عليه إنتاج محتوى أكثر جذبًا فحسب؛ بل هو أيضاً يعزز حركة الزوار للموقع الإلكتروني، والتحويلات، وحجم الإيرادات.

عندما تتجاوز الترجمة مجرد الكلمات

الترجمات المتميزة تخلق تجارب مستخدم تتسم بالطلاقة والدقة المتناهية والإبداع ـ وكلها عناصر حيوية وبالغة الأهمية عند استنساخ الطابع المميز للعلامة التجارية في السوق العالمية عبر الإنترنت.

إن مثل هذه الترجمات التي تعكس صوت وانطباع العلامة التجارية بشكل مثالي وبالغ التميز تتطلب الوقت والمهارة من إجل إنجازها على النحو الصحيح. ففي واقع الأمر، لا يقوم عمل اللغويين المحترفين على الكلمات المستقلة بينما يقومون بالترجمة؛ بل يعتمد عملهم وإبداعهم في المقابل على التعامل مع الأفكار و المفاهيم التي يتعين نقلها إلى نموذج آخر ـ بلغة جديدة لها إيقاعاتها وقواعدها ومواردها الخاصة بها والمميزة لها.

الترجمات المتميزة تخلق تجارب خاصة بالعلامة التجارية تتسم بالطلاقة والدقة المتناهية والإبداع.

الترجمات الرائعة والمتميزة تعني "التناغم الأسلوبي"

تتطلب صياغة الترجمات المتميزة بشكل استثنائي الطلاقة في العناصر اللغوية الأخرى، مثل التناغم الأسلوبي والإجراءات والصيغ الشكلية. لقد رأينا هذا مرارًا وتكرارًا، وفي الغالب مع عملائنا نحن أنفسهم.

لنأخذ مثالًا على ذلك حالة سلسلة مطاعم رائدة سريعة الخدمة قامت بتوطين موقعها المنشور باللغة الإنجليزية لتحسين الخدمات المقدمة لعملائها الأمريكيين من أصول إسبانية. كانت ترجمة موقعها الإلكتروني باللغة الإسبانية في بداية الأمر تتسم بالطابع الرسمي في استخدام المفردات اللغوية ـ وكان غياب هذا التناغم الأسلوبي بمثابة تضارب صارخ للغاية مع صوت العلامة التجارية المرح المرتكز على العائلة المستخدم في الموقع المنشور باللغة الإنجليزية.

كان أداء الموقع يتسم بالضعف والقصور. ولم تستطع سلسلة المطاعم فهم السبب وراء هذا الأداء القاصر.

فنصحناهم نحن بتغيير النغمة الأسلوبية للترجمة المنشورة من الأسلوب المتسم بالطابع الرسمي إلى أسلوب يتسم بطابع غير رسمي ومبسط، وذلك لمجاراة الطابع الشخصي المرح للعلامة التجارية الذي يظهر في الموقع المنشور باللغة الإنجليزية. ووافقت الشركة على اقتراحنا.

تتطلب صياغة الترجمات المتميزة بشكل استثنائي الطلاقة في العناصر اللغوية الأخرى، مثل التناغم الأسلوبي والإجراءات والصيغ الشكلية.

هذا التحول في التناغم الأسلوبي يحدث كل الفرق بين استبعاد الجمهور المستهدف وتنفيره، وبين خلق علاقة وثيقة مع هذا الجمهور واجتذابه. بعد ذلك بثلاثة أشهر، كانت آثار التغيير واضحة: انخفضت معدلات مغادرة الزوار للموقع المنشور باللغة الإسبانية، وزاد الوقت الذي يقضيه العملاء على ذلك الموقع الإلكتروني. كما زادت أيضًا معدلات عرض الصفحات ومعدلات التحويل. توضح هذه التجربة فكرتين غاية في الأهمية. أولاً: إنها تقنع الجميع بالدرس المستفاد وهو تحديد التوقيت الذي يتعين فيه صياغة المحتوى الملائم والمترجم ليصل إلى الجمهور المستهدف على المستوى الشخصي. ثانيًا: إنه يسلط الضوء ويركز على أهمية الملاءمة والتفضيلات الثقافية.

الترجمة المتميزة تعني "الترجمات المناسبة للجمهور المحلي المستهدف"

مع عميل آخر، كان يقدم خدماته لسوق كوريا الجنوبية من خلال موقع إلكتروني موطن ـ لاحظنا وجود قصور وضعف في الأداء فيما يتصل بالحملات الترويجية للعملاء. اكتشفنا أن العروض والحملات الترويجية الرئيسية على الصفحة الرئيسية لموقع الشركة رغم أنها دقيقة على المستوى اللغوي، إلا أنها كانت تفتقر إلى الحيوية والطابع المميز الذي يتوقعه العملاء في السوق المستهدفة. بعبارة أخرى، كانت هذه العروض تبدو على أنها نصوص مترجمة ـ وليست نصوصًا ومحتوى كوريًا تمت صياغة على أيدي مواطنين كوريين محليين.

وفيما يلي طرح لأسباب ذلك: في حين أن المستهلك الغربي يفضل أن يكون المحتوى الترويجي الخاص بالعلامة التجارية رفيع المستوى، مع "الدقة بأقل قدر من التفاصيل"، يتوقع المستهلك الكوري الحصول على أوصاف ومواصفات أكثر تفصيلاً للعروض الخاصة بالعلامة التجارية. تطبيقًا لهذا الفهم الدقيق للغة والثقافة الكورية، استطعنا صياغة رسائل قد تبدو مطولة ومليئة بالإسهاب والتطويل بالنسبة لمتحدثي اللغة الإنجليزية، ولكننا استطعنا الوصول إلى لب الموضوع بالنسبة للكوريين وحققنا الغاية المطلوبة.

إن توفير ترجمات دقيقة وموثوق بها يوفر تجربة طبيعية لا تُنسى للعملاء العالميين.

وقد حدث التغير في الأداء فورًا. زادت عمليات التحويل للحملات الترويجية الرئيسية في المتوسط بمعدل 15%، وزادت معدلات السداد في المتوسط بمعدل 44%. وعندما وفرنا المزيد من المعلومات حول المنتجات مرتفعة الفائدة، فقد تحقق للموقع زيادة قدرها 30% في معدل النقرات، وكذلك زيادة قدرها 69% في معدلات السداد.

بفضل قدرتنا على توفير ترجمات دقيقة وموثوقة، نجحنا في خلق تجربة طبيعية لا تُنسى لهؤلاء العملاء الكوريين.

الخاتمة

يمكن أن يتاثر الفرق بين الترجمات الجيدة والترجمات الرائعة المتميزة "المثالية لعلامتك التجارية" بعوامل من قبيل التكلفة والجودة والسرعة والمهارة. بيد أن العامل الأكثر أهمية يأتي في الغالب من المترجمين أنفسهم.

وتمامًا كما هي الحال في أي مهنة، يمثل الشغف بهذه المهنة الفرق الأساسي بين التردي والتميز. وحيث أن اللغة تتسم بالديناميكية مثلها مثل العقل البشري، فليست هناك في غالب الأمر "طريقة مفردة أو وحيدة" لصياغة نفس الشيء والتعبير عنه. تستحق هذه الفروق الدقيقة النقاش، وتستحق الاستكشاف وسبر أغوارها.

هنا تكمن نقاط القوة التي يتميز بها ويتفوق فيها فريق الترجمة في MotionPoint. إننا نعتنق اعتناقًا تامًا لا ينفصم ذلك السر الأساسي والذي لا يُقدر بثمن ـ وهو حبنا لثراء اللغات.

الصورة الرمزية لكريج ويت
كريج ويت

26 فبراير، 2018

قراءة في 3 دقائق