الترجمة المتميزة للمواقع الإلكترونية ليس بالضرورة أن تكون ذات تكلفة باهظة

تحكم في تكاليف الترجمة من خلال الاختيار الدقيق للمحتوى الأكثر أهمية لتحقيق أهداف أعمالك في السوق.

الصورة الرمزية لكريج ويت
Craig Witt

06 نوفمبر، 2017

قراءة في 4 دقائق

عملاؤك في جميع أنحاء العالم يستحقون تجربة مستخدم شاملة وفعالة عبر الإنترنت بلغاتهم المفضلة. وبينما يعتبر تقديم موقع مترجم بالكامل لهؤلاء العملاء أمرًا مثاليًا، لا تستطيع جميع الشركات إطلاق موقع مترجم بالكامل في بدايات رحلتها في أي سوق جديدة.

لحسن الحظ، لا يعتبر إطلاق موقع مترجم بالكامل أمرًا ضروريًا على الدوام. إن أفضل حلول ترجمة المواقع الإلكترونية اليوم تتيح لك التكلفة المناسبة لدخول الأسواق الجديدة من خلال قصر نطاق مشروعك على المحتوى الأكثر أهمية وملاءمة.

ويعتبر ذلك أمرًا مناسبًا للجميع: توفر شركتك المال، ويحصل عملاؤك ـ مع هذا التوفير ـ على تجربة موطنة على الإنترنت.

لماذا تحد من نطاق مشروعك المترجم؟

هناك الكثير من الأسباب الجيدة للحد من نطاق ترجمات المواقع الإلكترونية، وتشمل:

قيود الميزانية: لا تمتلك بعض الشركات ميزانية كبيرة للترجمة، ولكنها فيما عدا ذلك مستعدة للتوسع في أسواق جديدة.

استكشاف السوق الجديدة: من خلال ترجمة ما يكفي من المحتوى عبر الإنترنت، تستطيع الشركات اختبار السوق لمعرفة ما إذا كانت هناك ضمانة للمزيد من الاستثمار في هذه السوق.

الملكية المشتركة: قد تقوم الفرق المؤسسية المختلفة بالتحكم في الأقسام الخاصة بها على الموقع الإلكتروني (وتخطيط الميزانية لذلك)، وقد لا يحتاج سوى البعض منها فقط إلى الترجمة.

إن أفضل حلول ترجمة المواقع الإلكترونية اليوم تتيح لك التكلفة المناسبة لدخول الأسواق الجديدة من خلال الحد من نطاق مشروعك.

ما الذي يحتاج إلى الترجمة؟

أولًا، قم بتوضيح أهداف أعمالك قبل البدء في أي مشروع ترجمة. تستطيع شركات الرائدة في ترجمة المواقع الإلكترونية مساعدتك في الحد من نطاق مشروعك بفاعلية بما يخدم هذه الاحتياجات والأهداف.

وأنت تقوم بتحديد أهدافك، ضع في اعتبارك ما يلي:

النتائج: هل تسعى إلى تحقيق الوعي بالعلامة التجارية، أو تحويلات المبيعات، أو العملاء المحتملين أو دعم فرق المبيعات المحلية أو مزيج من كل ذلك؟ ما الأهداف ذات الأولوية؟

التحويل: بناء على أهدافك، ما مسارات التحويل التي تستحق التوطين؟

المتطلبات التنظيمية: هل توجد لوائح أو قوانين محلية تتطلب منك ترجمة محتوى معين على موقعك الإلكتروني؟ لا يمكن تضمين هذه العناصر في النطاق الذي يتم الاستغناء عنه في الموقع المترجم.

ما الذي تبقيه، وما الذي تستغني عنه

بمجرد أن تقوم بتحديد أهدافك، يكون الوقت قد حان للحد من نطاق مشروعك ليتوافق مع احتياجات الميزانية. ما الذي تبقيه؟ ما الذي تستغني عنه؟

ضع في اعتبارك استهداف المحتوى "الضروري والأساسي" على موقعك الإلكتروني للترجمة، بما في ذلك:

  • الصفحة الرئيسية والصفحات المقصودة: توفر هذه الصفحات للعملاء مسارًا فوريًا ومثبتًا للتواصل معك.
  • التنقل على الموقع والصفحات التعريفية: إن تقديم أعمالك لعملاء جدد يساعدك في تحقيق مصداقية العلامة التجارية.
  • الأقسام الترويجية: قم بترجمة الأجزاء المهمة لسوقك المستهدفة.

وضع في اعتبارك هذه الاستثناءات وأنت تبحث عن طرق لخفض التكاليف:

  • حجم موقعك الإلكتروني الأساسي: قد يحتوي الموقع الإلكتروني الكبير على أجزاء غير ملائمة للأسواق الثانوية.
  • صفحات المنتجات: قد تكون طرق الترجمة منخفضة التكلفة، مثل الترجمة الآلية، مناسبة لهذه الصفحات.

قم بتوطين الصفحات الرئيسية والصفحات المقصودة. إنها بمثابة مسارات مثبتة للتواصل مع علامتك التجارية، وتحقيق التحويلات.

المحتوى الذي يحصل على زيارات وحركة زوار كبيرة

لا تغفل البيانات الهامة وأنت تقوم بتحديد أولويات المحتوى. من خلال فحص مقاييس موقعك الإلكتروني، يمكنك أنت، أو شركة الترجمة التي تتعاون معها، تحديد الأقسام والمنتجات والعروض الترويجية التي يزورها جمهورك المستهدف بشكل أكبر.

يمكنك ترجمة هذا المحتوى أولاً، مع ضمان توفير المحتوى الأكثر أهمية للعملاء، من اليوم الأول لك في السوق.

مسارات التحويل

سواء كان موقعك الإلكتروني قائمًا على المعاملات أو لا، فإن له مسارات تحويل تجعل الزوار الجدد يتحولون إلى عملاء. تأكد من ترجمة أي عناصر على الموقع الإلكتروني تؤدي إلى تحويلات مؤكدة، مثل:

  • الاشتراك في النشرة الإخبارية
  • تنزيلات الكتب الإلكترونية
  • صفحات التسجيل
  • عربات التسوق

من الأفضل استخدام الترجمة البشرية لمثل هذا المحتوى على وجه الخصوص. تقوم الشركات الأفضل في فئتها بتوظيف خبراء مهرة في تحويل المحتوى إلى لغة مقنعة ومناسبة ثقافيًا لعملائك العالميين.

يفضل استخدام المترجمين البشريين المحترفين لترجمة المحتوى المرتبط بالتحويلات. فهؤلاء يستطيعون صياغة محتوى مناسب ثقافيًا ومقنع.

الترجمة حسب العائد على الاستثمار

في بعض الأحيان، لا يعتبر استخدام ترجمة بشرية عالية الجودة لكل المحتوى على مواقعك الإلكترونية العالمية أمرًا منطقيًا أو محبذًا.

على سبيل المثال، تتضمن مواقع التجارة الإلكترونية منتجات منخفضة السعر، أو ذات دورات حياة قصيرة للغاية. هذه المنتجات ذات الربحية المنخفضة (أو القيمة المنخفضة) لا تتطلب ترجمة بارعة. إن توطين معلومات هذه المنتجات باستخدام ترجمة آلية يمكن أن يحد من التكاليف بشكل كبير.

يمكن لشركات الترجمة المميزة المحترفة مساعدتك في تحديد هذه المنتجات أو الأقسام على الموقع الإلكتروني وترجمتها وفقًا لذلك. يتيح ذلك لشركتك تحقيق أقصى استفادة من الميزانية الفعلية، بحيث توجه إنفاقك إلى العناصر التي يُرجّح أن تحقق نموًا حقيقيًا ونتائج حقيقية.

تجربة المستخدم على وجه العموم

لكن حتى وأنت تسعى إلى تحقيق أهداف أعمالك والالتزام بالميزانية، لا تتسبب في انصراف عملائك العالميين عن موقعك الإلكتروني بتقديم تجربة سيئة.

هل ستقوم كليًا بإلغاء وظائف معينة أو أقسام غير مترجمة؟ هل ستقدم إخطارات "بينية" توجه العملاء عند دخولهم إلى أقسام غير مترجمة من الموقع الإلكتروني؟

إن الاستفادة من خبرات الشركات المميزة والتشاور معها تحدث فرقًا كبيرًا في مثل هذه الأمور. هذه الشركات تدرك تجربة العملاء الموطّنة (وتفضيلات العملاء المحليين). وتقوم أفضلها بمراعاة ميزانيتك، ولن تقوم بزيادة نفقاتك على الترجمة.

الشركات المميزة تساعدك في تحقيق التوازن المثالي بين نطاق مشروعك وميزانيتك وأهداف أعمالك.

الخاتمة

وفي نهاية الأمر، تتعلق ترجمة المواقع الإلكترونية في الأساس بتحقيق التوازن الصحيح بين الميزانية وأهداف الأعمال واحتياجات العملاء.

تساعدك أفضل حلول ترجمة المواقع الإلكترونية في توجيه نطاق مشروعك إلى المحتوى الأكثر ملاءمة، مع الحفاظ على جودة تجربة المستخدم.

الصورة الرمزية لكريج ويت
Craig Witt

06 نوفمبر، 2017

قراءة في 4 دقائق