اتساق العلامة التجارية: كيف يمكن أن تساعد الترجمة المميزة في تحقيق ولاء العملاء والإيرادات

يلاحظ العملاء عندما تقدم الشركة تجارب على الإنترنت مختلفة إلى حد كبير أو متنوعة بشكل مربك في البلدان المختلفة. ولذلك فإن الاتساق والتناغم أمر أساسي.

الصورة الرمزية لكريج ويت
كريج ويت

24 مايو، 2018

قراءة في 3 دقائق

التواصل بشكل فعال مع العملاء العالميين يعني التحدث بلغتهم. لحسن الحظ، فإن الحفاظ على صوت وتميز علامتك التجارية بشكل متسق باللغات المتعددة ليس من الضروري أن يكون أمرًا صعبًا.

تابع القراءة لمعرفة سبب أهمية الاتساق، وكيف يمكن أن تساعدك أفضل شركات الترجمة في جعل العملية بسيطة وخالية من المتاعب وفعالة من حيث التكلفة.

قم ببناء الثقة من خلال الأصالة والموثوقية

سواء كان العملاء يسافرون حول العالم حرفيًا، أو عبر الإنترنت، فإنهم يعرفون ما يحدث حولهم في كافة أنحاء العالم. يشمل هذا الوعي مراقبة ما تقوم به العلامات التجارية الدولية، وما تقوله وما تعرضه في الأسواق المختلفة.

عندما تقدم الشركة تجارب مختلفة إلى حد كبير أو منتجات أو تجارب متنوعة بشكل مربك في البلدان المختلفة، فإن العملاء يلاحظون ذلك. انهم يتوقعون تجربة قوية وديناميكية في كل سوق تقوم بالأعمال فيها. يمكن أن تؤدى التجارب القاصرة في سوق دون غيرها إلى إحباط عملائك وإزعاجهم. ولذلك فإن الاتساق والتناغم أمر أساسي.

يمتد هذا الاتساق إلى القنوات الرقمية حيث يبحث العملاء عما تقدمه، ويتصفحون المحتوى، ويتفاعلون مع فرق العمل الخاصة بك. إذا لم تتم ترجمة المحتوى الخاص بك بشكل دائم أو كان أقل قيمة وجودة في بعض اللغات دون غيرها، سوف يلاحظ العملاء ذلك ويغادرون موقعك الإلكتروني، وربما لن يعودوا إليه أبدًا.

مخاطر عدم الاتساق في التعبير عن صوت العلامة التجارية في الترجمات

عندما لا تقدم علامتك التجارية تجربة موثوقة، وأصيلة، ومتسقة عبر الإنترنت في الأسواق العالمية، فإنها ترسل رسالة إلى العملاء بأنك تضع قيمة أكبر لبعض الأسواق دون غيرها. ويشعر العملاء بعدم احترامك لهم احترامًا كافيًا.

تأكد من أن صوت، وطابع وتناغم علامتك التجارية واحد عبر جميع اللغات، سواء كان باللغة الإنجليزية أو الإسبانية أو الإيطالية أو الفرنسية. كل عميل بحاجة للشعور بأنك تراه، وتسمع صوته وتقدره أيًا كانت اللغة التي يتحدثها.

حافظ على الاتساق والملاءمة الثقافية

كيف تقوم إذن بتقديم صوت علامتك التجارية وتجارب المستخدم بشكل متسق عبر الإنترنت للعملاء العالميين؟ يكمن السر في تحقيق التوازن بين الاتساق والملاءمة.

العلامات التجارية العالمية الناجحة تفعل ذلك طوال الوقت. فكر في محرك البحث العملاق Google كمثال لذلك. أيًا كان المكان الذي يعيش فيه العملاء العالميون، فإن شريط البحث والصفحة الرئيسية لمحرك البحث Google متطابقان تمامًا. بمجرد أن يراه العملاء، يتعرفون عليه على الفور، ويعرفون كيف يستخدمونه وما يتوقعون منه على مستوى تجربة المستخدم.

لكن Google تقدم أيضًا عناصر ملائمة ثقافيًا تجذب مستخدمي الأسواق المختلفة. يظهر رسم Google الخاص بعيد الاستقلال في السوق الأمريكية في 4 يوليو. لكنه لا يظهر في كوستاريكا حتى 15 سبتمبر، عندما تحتفل كوستاريكا باستقلالها. عادة ما تعكس الرسومات المبتكرة اللون المحلي للدولة، والشخصيات والمراجع التاريخية وتفضيلات الأسلوب.

بل إن نتائج البحث نفسها يتم تخصيصها حتى تناسب الأسواق المحلية. ومع ذلك، يعرف العملاء أنهم سيحصلون على نفس جودة الخدمة باستخدام Google، بغض النظر عن المكان الذي يعيشون فيه.

يجب أن يتبع المحتوى المترجم عبر الإنترنت الخاص بك هذه التركيبة، ويمنح المستهلكين العالميين تجربة مستخدم كاملة عبر الإنترنت تتسق مع أسلوب علامتك التجارية، ومترجمة لكل سوق، ومصممة بشكل خاص لتناسب ثقافة وشخصية هؤلاء الأشخاص الذين ترغب في الوصول إليهم.

التحكم في المحتوى الخاص بك

يمكن لنهج الترجمة المناسب أن يضمن حصول عملائك على تجارب مستخدم قوية ومتسقة عبر جميع قنواتك الرقمية. وأنت تقوم باختيار حل الترجمة لمحتوى المواقع الإلكترونية الخاص بك، ابحث عن:

مترجمين مهرة وعلى خبرة

تستخدم أفضل الحلول مترجمين بشريين ذوي خبرة باللغتين وبمجال أعمالك، مما يوفر لك ترجمات أصلية ودقيقة.

أدلة أسلوب الصياغة

تقوم الشركات المحترفة المميزة بإنشاء مستندات داعمة مثل أدلة أساليب الصياغة للعلامة التجارية الموطنة لضمان توفير ترجمات متسقة عالية الجودة بصرف النظر عن اللغة أو السوق.

ضمان الجودة

تتضمن حلول الترجمة المميزة عمليات مراجعة قوية للتأكد من أن محتوى علامتك التجارية المترجم يعكس نفس الصوت والطابع والرسالة الخاصة بك.

التحكم في المحتوى الخاص بك

تقدم أفضل حلول ترجمة المواقع الإلكترونية تقنيات متطورة تتيح لفريقك إنتاج كل شيء تحتاج إليه في موقعك الإلكتروني للسوق الرئيسية، ثم الاستفادة من هذا المحتوى للأسواق الأخرى. أنت الذي تتحكم في رسالة موقعك الإلكتروني في كل خطوة على الطريق.

الخاتمة

يجب أن تنقل علامتك التجارية نفس الرسائل، والقيم والطابع الخاص، والانطباع المميز لها عبر جميع الأسواق العالمية التي تعمل فيها. كما يجب أن تقدم لمسة فردية ذات صلة ثقافية تؤكد للعملاء أنك على دراية بهم، وتتفهم احتياجاتهم، وأنك قادر على تزويدهم بتجربة مستخدم رائعة ومميزة.

إنه توازن صعب، لكن هناك حلول متوفرة يمكن أن تساعدك في التحكم في صوت علامتك التجارية، مع الاستفادة من أفضل التقنيات لتبسيط هذه العملية. يمكن أن يوفر ذلك لشركتك التخصيص المميز الذي تحتاج إليه من أجل تحفيز النمو في الأسواق العالمية.

الصورة الرمزية لكريج ويت
كريج ويت

24 مايو، 2018

قراءة في 3 دقائق