الاستعداد لعام 2016: تحسين سمعة مواقعك الإلكترونية الموطنة
 
صورة كريس هاتشينزكتب: كريس هاتشينز
30 ديسمبر، 2015

الاستعداد لعام 2016: تحسين سمعة مواقعك الإلكترونية الموطنة

لا يمكن للشركات هذه الأيام تحقيق نجاح مستدام بمجرد إطلاق مواقع إلكترونية موطنة في الأسواق الدولية. يجب على الشركات توفير تفاعلات أصلية على المستوى اللغوي - والثقافي. تعرف على الطريقة، في هذا التقرير.

 

منذ وقت ليس ببعيد، تبني مسؤولو تحسين محركات البحث طرقًا تدعو للتساؤل لتحقيق زيادة مصطنعة في نتائج البحث الخاصة بشركاتهم.

ودفع المستهلكون الثمن. للعثور على محتوى ذي قيمة، خاضوا في مزارع الروابط، وحجب الصفحات، والتحويلات المراوغة، وعبارات كلمات البحث المتكررة بلا نهاية. حقق هؤلاء المسؤولون عن تحسين محركات البحث مكاسب كبيرة على المدى القصير، لكن المستخدمين خسروا بشكل كبير.

انزعجت غوغل من هذه الطرق الماكرة، وقامت بشكل ثابت بتعديل الخوارزميات الخاصة بها من أجل مكافأة مطوري المحتوى الأخلاقي - خاصة هؤلاء الذين يقدمون محتوى رائع وموثوق. لكن ما الذي يعنيه تقديم "المحتوى الرائع الموثوق"؟ وكيف يمكن لذلك أن يفيد الشركات التي تقوم بالتوسع في الأسواق الدولية عبر الإنترنت؟

لم يعد كافيًا أن يكون لدى شركتك منتجات جديرة بالاهتمام، وخدمة عملاء مميزة، وتجربة عملاء رائعة في الموقع نفسه. للوصول إلى العملاء الدوليين الجُدد، يجب تكريس الكثير من العناية لجهود تسويق المحتوى الدولي الخاص تمامًا كما تفعل مع الموقع الإلكتروني للسوق الرئيسية.

إن إنتاج نصوص عالية الجودة، وعناوين ذات قيمة، وعناوين مواقع إلكترونية قابلة للقراءة والفهم والبيانات الوصفية أمور ضرورية وأساسية. وكذلك توطين موقع شركتك الإلكتروني إلى اللغة/اللغات المفضلة للسوق.

يجب عليك أيضًا بناء العلاقات من خلال المشاركة القوية والحقيقية للعملاء، والتوعية الإعلامية، والكثير من الروابط الواردة من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي المحلية. كلما اعتبرك المستهلكون الدوليون جهة ذات سلطة ومصداقية (وقاموا بالربط إلى المحتوى أو المنتجات الخاصة بك كدليل على ذلك)، تحسنت التصنيفات الدولية لصفحاتك.

تدرك MotionPoint التحديات الفريدة للتسويق الرقمي الدولي. إذا كانت شركتك تتوسع في أسواق جديدة عبر الإنترنت خلال عام 2016، فيما يلي بعض أفضل الممارسات لتضعها في الاعتبار:

جودة الترجمة

بداية، لا يجب أن تبخل الشركات فيما يتعلق بالترجمة. إن المحتوى الذي تتم ترجمته على أفضل مستوى من الجودة - خاصة إذا ما وضع في الاعتبار الفروقات الثقافية الدقيقة المحددة للسوق - سوف يكون له صدى لدى السوق المستهدفة، ويزيد من مشاركتها على موقعك الإلكتروني.

الترجمة فن، لكن للأمر جانب علمي أيضًا. يستخدم أفضل الموردين التحليلات المعتمدة على البيانات - نتائج اختبارات مقارنة نسخ الصفحات الإلكترونية، وحركة الزوار، ومقاييس المشاركة، والمزيد - لتحديد سلوكيات التسوق الأساسية، وإنشاء طرق لتحسين ترجمات الموقع الموطن، وتجربة المستخدم، ومسار التحويل، والمزيد.

تعتبر جودة الترجمة هامة بشكل خاص، حيث تحسنت خوارزميات ترجمة غوغل في السنوات الأخيرة. يمكن لتقنية غوغل الآن "استشعار" المحتوى المترجم والتعرف على المحتوى عالي الجودة (بما يعني إعداده بشكل جيد للقراء)، ومتى لا يكون كذلك. ويأتي المحتوى عالي الجودة بطبيعة الحال في تصنيفات أعلى.

التوطين، التوطين، التوطين

تلعب الطريقة التي تقدم بها الشركة نفسها على الإنترنت دورًا أساسيًا في الفوز بالعملاء - والاحتفاظ بهم. وينطبق ذلك بشكل خاص بالنسبة على جودة محتوى الموقع الموطن.

حتى عندما يتم إطلاق المواقع الإلكترونية في الأسواق الدولية الناطقة بالإنجليزية، يجب على الشركات وضع اللهجات والفروقات الثقافية في الاعتبار. إن أي شخص قام بمقارنة هجاء كلمة لون: color وcolour … أو ناقش مصطلحات الموضة لكلمة بنطلون: slacks أو trousers ... يعرف أن هناك الكثير من الاختلافات المحلية، في كل من الهجاء والمصطلحات، بين الإنجليزية الأمريكية والإنجليزية البريطانية.

تعجز المواقع الموطنة التي لا تتبنى هذه الاختلافات عن تحقيق نفس حجم حركة الزوار، والمشاركة والتصنيف التي تحققها تلك التي تضع هذه الاختلافات في الاعتبار. يُولي المتسوقون على الإنترنت اهتمامًا بالهجاء وأسلوب الكتابة، وسوف يقومون - كما ذكرت مجموعة Nielsen Norman Group - بترك الموقع عندما تجعل هذه الإشارات الموقع يبدو "أجنبيًا".

الاهتمام بوسائل التواصل الاجتماعي

وأخيرًا، تأكد من اختبار أفضل الممارسات التي تحكم موقعك الإلكتروني للسوق الرئيسية وجهود التسويق عبر الإنترنت، وقم بمحاكاتها في أسواقك الدولية الجديدة. يشمل ذلك المحتوى الرائع، والتواجد القوي والمستمر على وسائل التواصل الاجتماعي، والتخفيضات والعروض الترويجية المتزامنة مع الأعياد المحلية.

يجب على العملاء الذين يدخلون الأسواق الدولية التفكير بشكل قوي في دمج وظائف وسائل التواصل الاجتماعي في مواقعهم الإلكترونية الموطنة - خاصة الشبكات الأكثر شعبية في تلك الأسواق. قد تكون هذه شبكات مختلفة تمامًا عن الشبكات التي اعتاد عليها الغربيون.

تضمن هذه الخطوة الفرص لتحقيق حركة الزوار، والإيرادات ومعدلات التحويل في هذه الأسواق ذات الاتصال المتزايد بالإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي. كما أن هذه الجهود تعزز من إشارات تحسين محركات البحث الدولية الهامة.

ليكن اختيارك الأفضل

مرة أخرى، يمكن لأي مورد لتوطين المواقع الإلكترونية مساعدتك في ترجمة مواقعك الدولية للتجارة الإلكترونية، لكن التعامل مع مورد يدرك أحدث التوجهات في تسويق المحتوى الدولي أمر في غاية الأهمية.

ابحث عن مورد يفهم عادات عملائك في التصفح والشراء، ويمكنه تكييف الترجمة والرسائل المقدمة للوصول إلى هؤلاء المتسوقون بأفضل طريقة.

وتذكر أن المورد يجب أن يكون مدركًا أيضًا للفروقات الدقيقة الأخرى، مثل التوقعات الفريدة لتوقعات المستخدم المحلية من المتسوقين الدوليين، ومنصات التواصل الاجتماعي الدولية (وأفضل الطرق للتواصل مع هؤلاء المستخدمين)، وفرص التوطين القوي (من الإجازات والأعياد المحلية الخاصة بالسوق إلى خطوط المنتجات التي تتوافق مع المناخ المحلي).

سوف يضمن القيام بذلك استعداد وجاهزية شركتك للتكيف لتحقيق المكاسب في 2016 - سواء في الداخل أو في الأسواق الدولية.

 

كريس هاتشينز

أخصائي اتصالات التسويق

Chris Hutchins helps produce MotionPoint's marketing and sales materials.

 

نُبذة عن Motionpoint

تساعد MotionPoint العلامات التجارية العالمية على النمو من خلال إشراك وإثراء حياة العملاء الجُدد في الأسواق حول العالم.

تعتبر منصة MotionPoint أكثر بكثير من مجرد خدمة ترجمة المواقع الإلكترونية الأكثر فعالية في العالم، فهي تجمع بين التقنية المبتكرة، والبيانات الكبرى، والترجمة ذات المستوى العالمي، وخبرة التسويق العالمية. يضمن توجه MotionPoint الجودة، والأمن وقابلية التوسع اللازمين لتحقيق النجاح في السوق الدولية عالية التنافسية - على الإنترنت وخارجها.

 

المنصة الرائدة للعولمة المؤسسية على مستوى العالم

اتصل بنا