الاستعداد لعام 2016: الأسواق الناشئة التي تفضل استخدام الإنترنت من الأجهزة المحمولة
 
صورة كريس هاتشينزكتب: كريس هاتشينز
10 يناير، 2016

الاستعداد لعام 2016: الأسواق الناشئة التي تفضل استخدام الإنترنت من الأجهزة المحمولة

استخدام الهواتف الذكية يشهد ارتفاعات ضخمة على مستوى العالم. لكن أين يحدث هذا النمو القوي والمُربح؟ فيما يلي تقريرنا الحصري.

 

بينما تنظر شركتك إلى فرص التوسع الدولي في عام 2016، يجب عليها إعطاء الأولوية للأسواق التي تفضل استخدام الإنترنت من الأجهزة المحمولة.

لماذا؟ يشهد استخدام الهواتف الذكية ارتفاعات ضخمة، تاركًا أجهزة الكمبيوتر التقليدية على الهامش. في عام 2018، سوف يمتلك أكثر من ثلث المستهلكين حول العالم - حوالي 2.6 مليار شخص - هواتف ذكية. الإنترنت التقليدية تتراجع: حسب بيانات StatCounter، فقد انخفضت زيارات صفحات الإنترنت على متصفحات أجهزة الكمبيوتر المكتبية بنسبة 13% إلى 62% حول العالم. وفي المقابل، ارتفع عدد الزيارات من الهواتف المحمولة بنسبة من 31% إلى 39%.

كما يتزايد الإنفاق عبر الإنترنت على الأجهزة المحمولة بشكل غير مسبوق. التجارة الإلكترونية عبر الأجهزة المحمولة تتجاوز التجارة الإلكترونية التقليدية بنسبة ثلاثة إلى واحد. في غضون شهور قليلة، سوف تصل مبيعات التجارة الإلكترونية عبر الأجهزة المحمولة إلى 291 مليار دولار حول العالم. يمثل ذلك حوالي ثلاثة أضعاف المبيعات في عام 2012.

لكن أين يحدث هذا النمو - في تبني هذا التوجه والإيرادات؟ ما الأسواق التي تضم هؤلاء المستخدمين الذين يفضلون استخدام الأجهزة المحمولة؟ حسب المعلومات المتاحة بشكل عام والبيانات الحصرية الخاصة بنا، فإن بعض هذه الأسواق التي تفضل استخدام الأجهزة المحمولة ليست بعيدة عن الولايات المتحدة ... لكن فرص النمو القوية تأتي من الأسواق الناشئة أيضًا.

الأمريكيون من ذوي الأصول الإسبانية

يعتبر الأمريكيون من ذوي الأصول الإسبانية "قوة كبيرة" في استخدام الأجهزة المحمولة حسب تقرير لغوغل، ويتبنون الأجهزة الرقمية الجديدة بشكل أسرع من المعدل الوطني. حوالي نصف الأمريكيين من ذوي الأصول الإسبانية الذين يمتلكون هواتف ذكية "يغلب لديهم استعمالهم للهاتف المحمول" بمعنى أنهم يفضلون استخدام الهواتف الذكية أكثر من أجهزة الكمبيوتر المكتبية للدخول على الإنترنت. يعتبر ذلك أكبر بكثير من المعدل لغير ذوي الأصول الإسبانية والذي تبلغ نسبته 38%.

كما أن هذه السوق تزداد تأثيرًا وقوة: تمثل حوالي 20% من السوق، وتتمتع بقوة شرائية تزيد عن 1.5 تريليون دولار.

يعتبر المحللون بشكل كبير ذوي الأصول الإسبانية من الأسواق التي تفضل استخدام الإنترنت من الأجهزة المحمولة. إن قيامهم بشراء الوسائط الرقمية أكثر احتمالية مرة ونصف من غير ذوي الأصول الإسبانية، ويدخلون على الخدمات المصرفية عبر الإنترنت وخدمات الكوبونات أكثر من غيرهم أيضًا. (بالنسبة للخدمات المصرفية: 65% مقابل 53%. بالنسبة للكوبونات: 25% مقابل 17%). كما أنهم أسرع في تبني عمليات السداد عبر الأجهزة المحمولة. قام حوالي 25% باستخدام الهواتف الذكية للقيام بعمليات شراء داخل المتاجر. (المعدل الوطني في الولايات المتحدة هو 13%).

بناء على أبحاث وخبرة MotionPoint، فإن الشركات التي تشارك ذوي الأصول الإسبانية عبر الأجهزة المحمولة - خاصة بلغتهم الإسبانية المفضلة - تحصل على نتائج إيجابية. شهد أحد العملاء نموًا في الإيرادات الشهرية بنسبة 481% بعد أن قمنا بنشر الموقع الإلكتروني للشركة للأجهزة المحمولة باللغة الإسبانية. تمثل هذه الإيرادات أكثر من نصف إجمالي الإيرادات التي تم تحقيقها من خلال القنوات المتعددة للشركة باللغة الإسبانية.

بعد ستة أسابيع من مساعدتنا لإحدى شركات الطيران في إطلاق موقعها للأجهزة المحمولة باللغة الإسبانية، زادت حركة الزوار على موقع الشركة - لكل من أجهزة الكمبيوتر المكتبية والأجهزة المحمولة - بنسبة 80%. وخلال نفس الفترة ارتفعت إيرادات موقع الأجهزة المحمولة باللغة الإسبانية بنسبة 363%. لقد توقعنا أن يحقق موقع الأجهزة المحمولة إيرادات أكثر 379 مرة من تكلفته السنوية.

الكنديون الصينيون

ونحن نرى أيضًا فرصة كبيرة للشركات الحريصة على التواصل مع الكنديين الصينيين الذين يفضلون الأجهزة المحمولة، المجموعة العرقية التي تمثل ذوي الأصول الصينية الكلية أو الجزئية المقيمين في كندا. هذه السوق التي تزداد قوة ومستوى تعليمي من المتوقع أن تشهد نموًا كبيرًا في عدد سكانها.

مع معدلات الهجرة والمواليد المتوقعة، سوف يزداد الكنديون الصينيون بشكل ضخم وسريع في العديد من الأسواق الأساسية. سوف يزيد العدد الحالي لسكان فانكوفر من ذوي الأصول الصينية والبالغ 396,000 إلى 809,000 بحلول عام 2031، مما يمثل حوالي 25% من سكان هذه المدينة.

هذه السوق تعتبر من الأسواق الكبرى على مستوى أفضلية استخدام الأجهزة المحمولة. نحن نقوم بإدارة المواقع الصينية الموطنة في العديد من المجالات في كندا؛ البنوك الكندية على وجه الخصوص. بناء على تحليلنا، فإن ما يقرب من 40% من مجمل حركة الزوار إلى هذه المواقع تأتي من الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية.

يتفق ذلك مع المعدل الوطني الكندي. حسب comScore، فقد أتت نسبة 51% من إجمالي حركة الزوار الكنديين على الإنترنت في عام 2015 من الهواتف أو أجهزة الكمبيوتر اللوحية.

يفضل الكنديون الناطقون بالصينية المحتوى الموطن عن المحتوى باللغة الإنجليزية أو الفرنسية. كما يعودون بشكل أكبر لزيارة المواقع الموطنة. يزداد عدد الصفحات في الزيارة بحوالي 69%، وترتفع بعض معدلات التحويل بحوالي 130%.

راقب الأسواق الناشئة

خارج أمريكا الشمالية، يرتفع استعمال الهواتف الذكية بشكل هائل، خاصة في الأسواق الناشئة. في العام الماضي، تخطت الصين علامة الـ 500 مليون هاتف ذكي نشط. في غضون شهور قليلة، سوف يكون عدد الهواتف الذكية النشطة في الهند أعلى من الولايات المتحدة. وسوف تصبح إندونيسيا قريبًا رابع أكبر سوق في العالم، متخطية اليابان وروسيا في هذه العملية.

مع نهاية هذا العام، "سوف تتراجع الولايات المتحدة، واليابان والمملكة المتحدة، التي كانت في عام 2014 ضمن أكبر خمس أسواق للنمو حسب القيمة للهواتف الذكية، إلى أكبر عشر أسواق" مع تفوق الأسواق النامية، حسبما أعلنت إحدى شركات الأبحاث في عام 2014.

بحلول عام 2018، سوف تصبح أهم 5 أسواق للهواتف الذكية على مستوى العالم هي:

  • الصين: 704.1 مليون
  • الهند: 279.2 مليون
  • الولايات المتحدة: 220 مليون
  • إندونيسيا: 103 مليون
  • روسيا: 76.4 مليون

لكن هذه القائمة لا تروي القصة كاملة. تتبنى الأسواق الناشئة استخدام الهواتف الذكية أسرع كثيرًا من الأسواق الناضجة. وسوف يستمر هذا التوجه. بحلول عام 2018، هكذا سوف تكون معدلات النمو في أعلى مستوياتها:

  • إندونيسيا: +%98
  • الهند: +%67
  • الفلبين: +%56
  • فيتنام: +%52
  • نيجيريا: +%48
  • البرازيل: +%48
  • المكسيك: +%46

في المقابل، سوف تشهد الصين زيادة بنسبة 23% خلال نفس الفترة الزمنية. سوف يرتفع النمو في الولايات المتحدة بنسبة 20%. روسيا، 31%.

وتشهد الأسواق الأصغر في جنوب شرق آسيا بالفعل نمواً كبيرًا. في فيتنام وحدها - أحد أسرع الأسواق نموًا في استخدام الهواتف الذكية، بنمو حوالي 25% في عدد المستخدمين في عام 2015 -يمتلك 90% من البالغين الآن هواتف ذكية.

وتشهد أمريكا اللاتينية انتعاشًا هي الأخرى. بناء على حركة الزوار عبر الأجهزة المحمولة على مواقعنا الإلكترونية الموطنة للتجارة الإلكترونية للعملاء، فإن هناك الكثير من المشاركة. ارتفعت معدلات قيمة الطلب الواحد بشكل كبير: 143 دولار في المكسيك، 195 دولار في الأرجنتين، 186 دولار في فنزويلا.

تلاحظ الشركات ذلك، وتتجه للتواصل مع هؤلاء العملاء الذين يفضلون الأجهزة المحمولة. تعتبر نفقات الإعلانات من المؤشرات الأساسية لذلك، حيث ترتفع في الأسواق الناشئة. نفقات الإعلانات عبر الإنترنت للأجهزة المحمولة في المكسيك (وهي سوق أخرى عالية النمو) ازدادت بنسبة 76% هذا العام، لتصل إلى 391.4 مليون دولار.

مع ارتفاع استخدام الهواتف المحمولة على مستوى العالم إلى مستويات قياسية غير مسبوقة، كيف يمكن لشركتك مشاركة هؤلاء المستهلكين في عام 2016؟ إن إطلاق تجارب للأجهزة المحمولة على الإنترنت باللغة المفضلة للسوق يعتبر بداية رائعة. لكن مع ذلك، يتطلب ذلك أكثر من مجرد ترجمة المحتوى.

فيما يلي بعض الأمور لتضعها في الاعتبار:

المواقع المتجاوبة مقابل مواقع الأجهزة المحمولة: في عالم ما بعد "الموبايل جدون"، أصبحت المواقع الإلكترونية الملائمة للأجهزة المحمولة أكثر أهمية من أي وقت مضى. لكن هل يجب على شركتك إطلاق مواقع موطنة ذات تصميم متجاوب للتواصل مع هؤلاء المستهلكين الذين يفضلون الأجهزة المحمولة (التي تتكيف على الفور، وتقوم بتحسين عرضها حسب شاشة المستخدم)، أم تقوم بنشر موقع حصري للأجهزة المحمولة؟

تنصح غوغل بتصميم الويب المتجاوب. يتمتع هذا التوجه بالعديد من الفوائد - تقوم الشركات بتوطين مواقعها الإلكترونية القائمة، دون الحاجة إلى فرق عمل (أو ميزانيات) منفصلة للصيانة.

لكن هذا يفرض تحديات عند توطين المواقع الإلكترونية للأسواق الناشئة. من الناحية المثالية، سوف يحصل هؤلاء المستخدمون الدوليون - الذين يتعاملون مع الإنترنت بشكل حصري من خلال هواتفهم المحمولة - على محتوى مُحَّسَن بشكل حصري لشاشات الهواتف المحمولة الخاصة بهم. في هذه الحالات، تحقق مواقع الأجهزة المحمولة نتائج أفضل كثيرًا من نتائج المواقع المتجاوبة.

تحديد مواقع المتاجر: إذا كان لشركتك تواجد دولي في صورة متاجر فعلية على الأرض، تأكد من تضمين أداة تحديد مواقع المتاجر على موقعك الإلكتروني للأجهزة المحمولة. بناء على البيانات التي قمنا بجمعها من العديد من عملاء التجارة الإلكترونية الأساسيين، تستخدم أداة تحديد مواقع المتاجر بشكل أكبر من الأجهزة المحمولة عنها من أجهزة الكمبيوتر المكتبية.

البحث على الموقع: لما كان حجم شاشات الهواتف المحمولة (وأصابع المستخدمين الكبيرة) يمكن أن يؤدي إلى عدم كفاءة تصفح الموقع، تعتبر إمكانية البحث على الموقع ضرورية على مواقع الأجهزة المحمولة. إن توفير إمكانية موطنة للبحث على الموقع تكون تنبؤية في توقع استفسارات المستخدمين - ويمكنها اكتشاف الأخطاء الهجائية الشائعة في اللغة المستخدمة - توفر وقت المستخدمين، وتزيد التحويلات.

 

كريس هاتشينز

أخصائي اتصالات التسويق

Chris Hutchins helps produce MotionPoint's marketing and sales materials.

 

نُبذة عن Motionpoint

تساعد MotionPoint العلامات التجارية العالمية على النمو من خلال إشراك وإثراء حياة العملاء الجُدد في الأسواق حول العالم.

تعتبر منصة MotionPoint أكثر بكثير من مجرد خدمة ترجمة المواقع الإلكترونية الأكثر فعالية في العالم، فهي تجمع بين التقنية المبتكرة، والبيانات الكبرى، والترجمة ذات المستوى العالمي، وخبرة التسويق العالمية. يضمن توجه MotionPoint الجودة، والأمن وقابلية التوسع اللازمين لتحقيق النجاح في السوق الدولية عالية التنافسية - على الإنترنت وخارجها.

 

المنصة الرائدة للعولمة المؤسسية على مستوى العالم

اتصل بنا