التسويق عبر المحتوى الجاذب + المواقع الإلكترونية التي تم توطينها تخلق قوة كبيرة لأسواق أمريكا اللاتينية
 
صورة كريس هاتشينزكتب: كريس هاتشينز
10 يونيو، 2015

التسويق عبر المحتوى الجاذب + المواقع الإلكترونية التي تم توطينها تخلق قوة كبيرة لأسواق أمريكا اللاتينية

عملاء أمريكا اللاتينية يزدادون ثراءً، ويمثلون "حلمًا للعاملين في التسويق في العصر الحالي". يمكن لشركتك جذب هؤلاء المتسوقين من خلال المواقع الإلكترونية الموطنة.

 

يشير مقال تم نشره في 1 يونيو في Harvard Business Review إلى أمريكا اللاتينية بكونها ”حلم للمسوق الحديث“. إذا كانت مؤسستك قد راقبت السوق في السنوات الأخيرة - خاصة فيما يتعلق بفرص التوسع على الإنترنت - سوف تتفق مع ذلك بالتأكيد.

في الحقيقة، إن دولاً مثل كولومبيا والمكسيك - السوقين الذين قمنا مؤخرًا بتغطيتهما كأسواق دولية جذابة، جاهزة للتوسع على الإنترنت - تم ذكرهما فيما أطلق عليه a مقال لمؤسسة Fortune في فبراير ”دول البريكس الجديدة“.

من المستحيل تجاهل الإحصاءات. حسب البيانات التي قدمتها Americas Market Intelligence الشركة الاستشارية المتخصصة في أسواق أمريكا اللاتينية، تعتبر السوق مثالية للتوسع ولجهود التسويق. خلال خمس سنوات، سوف تتمتع أمريكا اللاتينية بإجمالي ناتج محلي 10.7 مليار دولار، أو ما يقرب من 10% من إجمالي الناتج المحلي العالمي، حسب شركة الاستشارات AMI. مع وصول عدد المستهلكين في هذه السوق إلى 640 مليون في هذا الوقت، سوف تمثل المنطقة أيضاً حوالي 10% من إجمالي عدد سكان العالم.

سوف يؤدي النمو الاقتصادي والاجتماعي، والتوجهات الثقافية، بسرعة إلى قوة عمل أكبر، وأكثر تنوعًا، وأكثر غنى بحلول عام 2020، حسبما يشير التقرير. خلال خمس سنوات، سوف تكون الطبقة الوسطى في المنطقة قد تمددت بشكل كبير، مما يؤدي إلى مزيد من الاستهلاك - وأذواق أكثر تميزًا في المنتجات، والعلامات التجارية والخدمات.

سوف يؤدي ذلك إلى زيادة الاعتماد على الأجهزة المتصلة بالإنترنت (خاصة الهواتف الذكية) ووسائل وشبكات التواصل الاجتماعي، كما يشير البحث.

عندما يتعلق الأمر بالاتصال بالإنترنت، خاصة عبر الهواتف المحمولة، فالمنطقة تسير بالفعل على الطريق نحو ذلك بشكل سريع. تشير البيانات الصادرة عن GSM، مجموعة النظام العالمي للاتصالات المحمولة، المهتمة بمشغلي الهواتف المحمولة إلى أن أمريكا اللاتينية هي حاليًا رابع أكبر سوق للهواتف المحمولة في العالم، حيث تضم حوالي 326 مليون مشترك فريد و718 مليون اتصال. يستخدم أكثر من نصف عدد السكان الآن أجهزة محمولة، حسبما تشير البيانات.

يذكر تقرير لشركة comScore نشر حديثًا أن حوالي 60% من مستخدمي الهواتف الذكية الحاليين في أمريكا اللاتينية يستخدمون Twitter، وهي الإحصائية التي تعتبر أعلى كثيرًا من معدل استخدام شبكة التواصل الاجتماعي هذه في الولايات المتحدة والبالغة 23% (حسب بيانات Pew Research في 2014). ونقول توضيحاً لذلك؛ تضم الولايات المتحدة عددًا أكبر من مستخدمي الهواتف الذكية في هذا الوقت، لكن حتى هذا سوف يتغير في السنوات القادمة.

يذكر تقرير GSMA، ”من المتوقع أن يتواجد في المنطقة 605 مليون اتصال بالإنترنت عبر الهواتف الذكية في عام 2020، ما يعادل حوالي 70% من إجمالي قاعدة الاتصالات.“ ”سوف يصبح لدى أمريكا اللاتينية وقتها ثاني أعلى قاعدة من الهواتف الذكية في العالم.“

لكن بالعودة لذلك التقرير الذي تم نشره في 1 يونيو في مقال Harvard Business Review، الذي أشار إلى أمريكا اللاتينية كحلم للمسوق الحديث. كتبت المقال Nataly Kelly، نائبة الرئيس للتسويق (التوطين) في HubSpot، المنصة الرائدة للتسويق عبر المحتوى الجاذب والمبيعات. يشارك المقال رؤى من استقصاء حديث أجرته HubSpot تضمن حوالي 2,700 من المسوقين في أمريكا اللاتينية. بعض النقاط البارزة:

التسويق عبر المحتوى الجاذب في ارتفاع في أمريكا اللاتينية: التسويق عبر المحتوى الجاذب يدفع محتوى قويًا، مرتبطًا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والبحث لدفع حركة ومشاركة الزوار على المواقع الإلكترونية للشركات. تعتبر هذه الروح التسويقية طريقة فعالة لتحقيق المبيعات.

كان 86% من الذين شملهم الاستقصاء على علم بالتسويق عبر المحتوى الجاذب، وأكثر من {[#1]}% منهم قاموا بدمج التسويق عبر المحتوى الجاذب في جهود التواصل لشركاتهم. وقال أحد المشاركين في الاستقصاء، ”إنه أكثر قابلية للقياس، وأكثر استهدافًا وفاعلية من الإعلان التقليدي.“

الحصول على مبيعات عبر التسويق من خلال المحتوى الجاذب أقل كلفة في أمريكا اللاتينية: قد تصل طرق التسويق التقليدية إلى عدد كبير، لكن عادة ما يكون استهدافها سيئًا - أو لا تكون مستهدفة على الإطلاق. في المقابل، تصل أساليب التسويق عبر المحتوى الجاذب تصل إلى الجمهور المهتم حيث يكون في أقصى درجات الانتباه ”(أ) في الوقت الذي يبحث فيه بالفعل عن شيء ما“، حسب المقال.

كشف استقصاء HubSpot أن مؤسسات أمريكا اللاتينية تنفق 63% أقل للحصول على مبيعات جديدة باستخدام أساليب التسويق عبر المحتوى الجاذب من أساليب التسويق التقليدية. إن تكلفته أقل، ويمكن أن يحقق عائدات أكبر من التوجهات التقليدية، خاصة عندما...

وتزداد وسائل التسويق الأخرى في التكلفة: الأساليب الأخرى القائمة على الإنترنت للوصول إلى المستهلكين في أمريكا اللاتينية - مثل البحث المدفوع - مستمرة في ارتفاع التكلفة حيث تتنافس الشركات على الأماكن المميزة، كما كشفت بيانات HotSpot. لم تصل هذه الزيادات بعد إلى الحد الذي يؤثر بشكل كبير على ميزانيات الشركات، لكن الشركات الذكية تقلل التكاليف من خلال طرق التسويق الجاذبة الذكية.

وقال أحد المشاركين في الاستقصاء، ”مع نمو الدفع مقابل كل نقرة بالماوس في أمريكا اللاتينية، وجدنا أن عملاءنا يحسنون أكثر عندما ندعم ذلك بالمحتوى، ووسائل التواصل الاجتماعي، والتكتيكات الأخرى.“

هذا ويعتبر بعض المحتوى أكثر أهمية للسوق من غيره: يبدو محتوى الفيديو على الإنترنت في أمريكا اللاتينية وسيطًا أكثر جذبًا عنه في أمريكا الشمالية. حسب الاستقصاء، هناك حوالي 20% من المشاركين ”يعطون الأولوية للمحتوى البصري ومحتوى الفيديو“، وهي نسبة أعلى بكثير من نسبة الـ 11% في أمريكا الشمالية. تُرجع HubSpot السبب في جاذبية هذا النوع من المحتوى للأمريكيين اللاتينيين إلى ”التبني الأعلى للهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي في المنطقة“.

منظور MotionPoint

مقال Harvard Business Review يحدد بشكل رائع فرص التسويق عبر المحتوى الجاذب - الفرص التي تعرض جاذبية السوق بشكل كامل وكبير للمؤسسات الساعية لمشاركة أسواق عالمية جديدة.

لقد أشرنا مؤخرًا إلى هذه الظاهرة، وأوضحنا كيف تستطيع الشركات الأمريكية بشكل خاص مشاركة الكثير من شركات أمريكا اللاتينية بموقع إلكتروني واحد - موقع إلكتروني باللغة الإسبانية مصمم في الأساس لمشاركة السوق الكبير المتصل بالإنترنت للأمريكيين من ذوي الأصول الإسبانية. في الحقيقة، تصبح هذه المواقع بسرعة ”بوابات“ إلى أمريكا اللاتينية بالنسبة للشركات الأمريكية: عادة ما ترتفع حركة الزوار، والمشاركة، والمبيعات من خارج حدود الولايات المتحدة.

ومراراً وتكراراً، تبدد أبحاثنا وبياناتنا القوية بسهولة أسطورة أن كل سوق في أمريكا اللاتينية تحتاج إلى موقع إلكتروني مخصص للدولة يستهدفها بشكل خاص. في الحقيقة، من خلال توفير السبل المناسبة لأنواع السداد الدولي والشحن الدولي، يمكن للشركات بسهولة تلبية الطلبات من خارج الولايات المتحدة.

إن التوسع على الإنترنت لأسواق أمريكا اللاتينية من خلال موقع إلكتروني واحد يعتبر منطقيًا جداً على مستوى إدارة الأعمال. (تقل التكلفة بشكل كبير، بالنسبة للمبتدئين.) لكن شريكاً مثالياً لترجمة المواقع الإلكترونية مثل MotionPoint يمكنه بسهولة ملاءمة تقديم المحتوى الذي يتم توطينه لأسواق دولية معينة. يرى الزوار الكولومبيون العروض الخاصة بكولومبيا، ويرى المكسيكيون الرسائل الخاصة بالسوق المكسيكية، وهكذا.

في الواقع، إن تقنية التوطين شديدة التركيز تلك هي واحدة ضمن عدة أدوات ضمن تقنيات النمو العالمي لشركة Motionpoint والتي تحسن أداء المواقع الإلكترونية عالميًا، وتحسن المشاركة أيضاً. من ضمن الأدوات الأخرى أداة تمكن الشركات من دفع الترجمة للاستخدام على قنوات اجتماعية موطَّنة، وجهود المحمول، وغيرها الكثير.

عند دمج الموقع الإلكتروني باللغة الإسبانية مع مثل هذه الأدوات، فإن ”حلم المسوق الحديث“ لأمريكا اللاتينية يتحقق بالفعل. إن التسويق القوي والفعال عبر المحتوى الجاذب للأسواق الدولية سوف يوفر للشركات المال، ويحقق مبيعات بين أكثر عملائها اهتمامًا واتصالًا.

هل تريد معرفة كيف تساعد تقنيات MotionPoint فرق العمل بها الشركات على دفع قوة التسويق عبر المحتوى الجاذب لتحقيق نتائج أعمال كبيرة ومستدامة في أمريكا اللاتينية؟ اتصل بنا للحصول على المعلومات.

 

كريس هاتشينز

أخصائي اتصالات التسويق

Chris Hutchins helps produce MotionPoint's marketing and sales materials.

 

نُبذة عن Motionpoint

تساعد MotionPoint العلامات التجارية العالمية على النمو من خلال إشراك وإثراء حياة العملاء الجُدد في الأسواق حول العالم.

تعتبر منصة MotionPoint أكثر بكثير من مجرد خدمة ترجمة المواقع الإلكترونية الأكثر فعالية في العالم، فهي تجمع بين التقنية المبتكرة، والبيانات الكبرى، والترجمة ذات المستوى العالمي، وخبرة التسويق العالمية. يضمن توجه MotionPoint الجودة، والأمن وقابلية التوسع اللازمين لتحقيق النجاح في السوق الدولية عالية التنافسية - على الإنترنت وخارجها.

 

المنصة الرائدة للعولمة المؤسسية على مستوى العالم

اتصل بنا