لا تضاعف جهودك باستخدام أسلوب سيء لترجمة المواقع الإلكترونية

لا يهم إذا كنت حديث أو قديم العهد بتوطين المواقع الإلكترونية. اعرف لماذا لا يفوت الأوان أبدًا لاعتماد حل كامل الإنجاز.

الصورة الرمزية لكريج ويت
Craig Witt

20 ديسمبر، 2017

قراءة في 4 دقائق

بالنسبة للشركات المبتدئة - وحتى الشركات التي لديها أعمال عالمية على الإنترنت منذ سنوات طويلة - تعتبر ترجمة المواقع الإلكترونية معقدة للغاية من المنظور التقني والتنظيمي.

بالنسبة للشركات الجديدة، فإن الطريق محفوف بمخاطر لا يمكن التنبؤ بها. وبالنسبة للشركات التي تعمل منذ سنوات طويلة، تكمن المخاطر في الاستخدام المستمر لعمليات مكلفة وتقنيات ليست فقط بحاجة إلى تطوير وتدقيق، إنما يجب التخلص منها بالكامل.

تابع القراءة لتكتشف السبب، وللتعرف على الحلول الجديدة التي تخلصك من هذه المخاطر والجهد الذي لا داعي له.

فهم المخاطر

الشركات التي تقوم حاليًا، أو التي ترغب مستقبلًا، بخدمة العملاء العالميين عبر الإنترنت غالبًا ما تتجاهل ذلك النهج الواعد والرائد في مجال ترجمة المواقع الإلكترونية: الحل كامل الإنجاز القائم على البروكسي.

من الصعب فهم السبب. هذا النهج يقضي على الجهد ويقلل من التكاليف بشكل كبير، بفضل التقنيات، والأفراد والعمليات التي تقوم بشكل كامل بإدارة وتشغيل المواقع الإلكترونية متعددة اللغات.

نهج البروكسي كامل الإنجاز يخلصك من بذل اي جهد من ناحيتك ويقلل التكاليف، بفضل التقنيات والأفراد والعمليات.

في المقابل، غالبًا ما تفكر الشركات الجديدة في التسويق الدولي في استخدام شركات ترجمة مكلفة وغير فعالة أو حلول الترجمة الداخلية التي تستهلك جهود موظفي الشركة. وتدافع الشركات التي تعمل في السوق منذ سنوات طويلة عن استخدامها المستمر للتوجهات القديمة التقليدية بأن الوقت قد فات للقيام بالتغيير نظرًا للاستثمار الكبير الذي قامت به في هذه العمليات المرهقة وغير الفعالة. هذا تفكير خاطئ. يجب على الشركات أن تخطط بشكل استباقي عندما تريد التحول إلى العالمية عندما تقوم بتحديد البنى التحتية الرقمية الخاصة بها. إن التعامل مع التحول إلى العالمية كفكرة لاحقة غالبًا ما يؤدي إلى أخطاء مكلفة.

على سبيل المثال، إن نشر وتشغيل المواقع الإلكترونية متعددة اللغات يتطلب مجموعة غير متوقعة من المهام والعاملين والتقنيات. يؤدي ذلك إلى زيادة هائلة في الجهد المبذول داخل الشركة، بالإضافة إلى نفقات خفية تتجاوز مجرد الترجمة. عندما لا يتوفر لدى الشركات العاملين المناسبين أو التقنيات أو الخبرات المناسبة للتعامل بشكل صحيح مع مشاريع توطين المواقع الإلكترونية، عادة ما يغمرها عبء العمل والعبء التقني.

عندما تتجاهل - أو تجهل أمر - هذه التحديات، فإنك تُجبر على تطوير عمليات بالغة التعقيد والكلفة لاستيعابها. وسرعان ما تجد نفسك تقوم بإدارة عمليات ترجمة معقدة، باستخدام تقنيات بدائية أو غير مكتملة. ليست أي من هذه التقنيات محسنة بحيث تستطيع القيام بمهمة توطين المواقع الإلكترونية بالحجم أو السرعة التي تتطلبها أعمالك.

لكن، توجد ميزة لهذا الجهد الضخم والتكاليف الكبيرة. لا يزال بإمكانك التحول إلى حل لا يتطلب كل هذا الجهد والتكلفة. لا يفوت الأوان أبدًا لكي تتبنى نهجًا كامل الإنجاز قائم على البروكسي.

أيًا كان حجم استثمارك في الحل الخاطئ، لا يفوت الأوان أبدًا لتقوم بالتحويل إلى النهج القائم على البروكسي.

نصائح للشركات الجديدة

عند دخول الأسواق العالمية الجديدة، ربما تنجذب لفكرة التخلي عن الحل الإلكتروني وإدارة مشروع ترجمة موقعك الإلكتروني في المقابل داخل شركتك، أو بالتعاون مع شركة ترجمة تقليدية قديمة.

هناك بضعة أسباب وجيهة تحبذ عدم قيام بذلك:

  • إن تولي وإدارة عملية الترجمة التي يكون العمل فيها بالغ التعقيد ومعرض للخطأ له متطلبات كبرى فيما يتصل بالجهد المبذول والعمالة المطلوبة
  • إن تطوير فريقك الداخلي للتعامل مع عبء العمل المتزايد أمر مكلف
  • إن تلبية الطلبات التقنية المستمرة من فريق التسويق الخاص بك يؤدي إلى تشتيت انتباه فريق تقنية المعلومات لديك عن المهام الرئيسية التي عليه القيام به.
  • سوف تؤدي الأخطاء والتأخير في عملية الترجمة إلى الإضرار بعلامتك التجارية في الأسواق العالمية

إذا كنت قد بدأت للتو العمل على توفير مواقع إلكترونية معولمة، فكر في حل مؤتمت مثل نهج البروكسي كامل الإنجاز. يمكن لأفضل شركات الترجمة تقديم الترجمة الكاملة لموقعك الإلكتروني بأي عدد من اللغات وفي أي عدد من الأسواق في أقل من 30 يومًا.

ويمكنها القيام بذلك دون الحاجة إلى إنشاء عمليات مخصصة لسير العمل، أو شراء تقنيات جديدة أو تعيين المزيد من العاملين.

يمكن لأفضل شركات الترجمة التي تستخدم نهج البروكسي ترجمة ونشر موقعك الإلكتروني كاملاً في أقل من 30 يومًا.

نصائح للشركات التي غامرت وراحت تستخدم وتطور التوجهات القديمة

حتى لو كنت قد قمت بالفعل بالبدء في شراء تقنيات جديدة، أو إنشاء عمليات سير عمل مخصصة، أو تعيين المزيد من العاملين لإدارة مشروعات ترجمة المواقع الإلكترونية الخاصة بك-وتحملت التكلفة الكبيرة للقيام بذلك-لا يوجد ما يدعو للاستمرار في استخدام عمليات غير فعالة.

النظرة طويلة المدى لهذه التوجهات القديمة ليست جيدة. سوف تستمر في:

  • إنفاق المزيد من الوقت والمال لضمان توافق برنامج الترجمة الخاص بك مع نظام إدارة المحتوى والتقنيات الأخرى الخاصة بك.
  • تواجه تأخيرات مكلفة في توطين التطبيقات على الموقع الإلكتروني ومحتوى الجهات الخارجية (مثل نماذج التجارة الإلكترونية)
  • تتحمل مسؤولية إضافية لتوطين عناصر الأنظمة الخلفية مثل الكتالوجات التفاعلية للمنتجات.
  • تتولى ترجمة الوسائط المتعددة للصور، وملفات PDF، والتطبيقات، والفيديوهات - أو الأسوأ من ذلك، أن تترك هذه العناصر غير مترجمة وما يتبع ذلك من ضرر بعلامتك التجارية

تعديل الحل القديم الخاص بك لتلبية المطالب الحالية والمستقبلية يعني أنك تستمر في إهدار المال على حل غير مناسب. حل البروكسي كامل الإنجاز يتيح لفريقك تركيز مهاراته وموارده في الأمور الهامة - توفير تجربة مميزة للعملاء على موقعك الإلكتروني للسوق الرئيسية.

لا تهدر المزيد من المال على حل غير مناسب. حلول البروكسي كاملة الإنجاز تتيح لفرق العمل الداخلية في شركتك التركيز على مهامها الأصلية التي تتفوق في القيام بها.

الخاتمة

في المقابل، تعتبر الحلول كاملة الإنجاز مثالية وعملية مقارنة بالعمليات المعقدة التي تقوم الشركات ووكالات الترجمة بتطويرها. التعاون مع شركة ترجمة تعطي الأولوية للتوجه الرقمي يتيح لك:

  • التخلص من عبء إدارة المشاريع والتطوير التقني
  • التوقف عن بذل الجهد من أجل البقاء على إطلاع ومعرفة دائمة بأحدث التقنيات.
  • التوقف عن محاولة تطوير نظم لم تعد تلبي احتياجاتك.
  • التوقف عن إعادة ترجمة نفس المحتوى (توفر حلول البروكسي النقل السلس لذاكرة الترجمة والتقنية القوية لاكتشاف التغييرات)
  • التوقف عن إنجاز عمل شركة الترجمة بدلاً من أن تقوم هي بإنجاز أعمالك

وأفضل ما في الأمر أن الحلول كاملة الإنجاز تجعل حياتك أبسط من خلال توفير الجهود والنفقات اللازمة لتحديث التقنيات وتعيين موظفين جدد وتوجيهها في المقابل لجهود النمو.

الصورة الرمزية لكريج ويت
Craig Witt

20 ديسمبر، 2017

قراءة في 4 دقائق