الجمعة السوداء والإثنين الإلكتروني في أوروبا
 
صورة كريس هاتشينزكتب: كريس هاتشينز
04 ديسمبر، 2015

الجمعة السوداء والإثنين الإلكتروني في أوروبا

الأمريكيون ليسوا وحدهم من يتسوقون بجنون خلال فعاليات التخفيضات في شهر نوفمبر. الجمعة السوداء أصبحت فعالية عالمية. اقرأ بيانات وتحليلات MotionPoint الحصرية.

 

ليس سرًا أن فعاليات تخفيضات أسبوع عيد الشكر على الإنترنت مثل الجمعة السوداء والإثنين الإلكتروني ارتفعت إلى معدلات قياسية في الولايات المتحدة هذا العام:

  • ارتفعت مبيعات يوم عيد الشكر على الإنترنت 25% من عام لعام، حيث وصلت إلى مستوى 1.73 مليار دولار. ارتفع متوسط الطلب الواحد بحوالي 10%
  • حققت مبيعات الجمعة السوداء على الإنترنت 2.74 مليار دولار، بزيادة عام عن عام 14.3%
  • ارتفعت مبيعات الإثنين الإلكتروني على الإنترنت بشكل كبير: 3.07 مليار دولار، بزيادة 16% عن عام 2014

ومع ذلك، قد لا يعرف البعض أن هذه الفعاليات "الأمريكية بشكل فريد" للتخفيضات في نهاية شهر نوفمبر تنتشر خارج البلاد، وتشهد أعلى معدلات لتبنيها في الأسواق الأوروبية، مثل المملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا.

الصحافة في المملكة المتحدة عادة ما ترجع الفضل لـ Amazon كونها "المحرك الأول" للجمعة السوداء - قامت الشركة العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية بتقديم عروض عبر الإنترنت في الجمعة السوداء للبريطانيين في عام 2010، وسرعان ما تبعتها شركات التجزئة المحلية الأخرى. في بعض الحالات، كانت النتيجة تسوق جنوني من جانب المستهلكين تمامًا مثلما هي الحال في الولايات المتحدة. في العام الماضي، تأثرت سمعة Walmart - المملوك لشركة التجزئة البريطانية Asda في الجمعة السوداء عندما اندلعت المشاجرات بالأيدي بين المشترين المتنافسين على شراء المنتجات المخفضة.

حسب تقرير لـ Barclays، فإن أكثر من 75% من شركات التجزئة في المملكة المتحدة خططت لفعاليات خاصة بالجمعة السوداء هذا العام. وتوقع تقرير آخر أن ترتفع مبيعات هذا العام بنسبة 20% أكثر من مبيعات 2014. هذا الرقم الذي بددته إحصائية صدرت بعد يوم الجمعة السوداء - لتصل النسبة إلى 36%، حسب Experian-IMRG.

الظاهرة تنتشر. وفي الآونة الأخيرة، تبنت فرنسا وألمانيا فعاليات التخفيضات. وكما هو الحال في المملكة المتحدة، جاءت معظم إيرادات الجمعة السوداء للشركات في البلدين من خلال المبيعات عبر الإنترنت والأجهزة المحمولة.

أرادت شركة MotionPoint النظر إلى ما هو أبعد من العناوين والضجيج، وفهم مدى قوة تبني المتسوقين الأوروبيين لهذه التخفيضات على الإنترنت. قمنا مؤخرًا بدراسة بيانات المبيعات من العديد من شركات التجزئة الكبرى في مجال الملابس التي تخدم الأسواق الأوروبية على الإنترنت، بالعديد من اللغات. والنتائج التي وصلنا إليها؟

يشرح إريك واتسون، المخطط الاستراتيجي العالمي على الإنترنت لفريق النمو العالمي في MotionPoint، "أولًا، وينطبق الأمر على الجميع، يبدو أن الجمعة السوداء حققت نجاحًا أكثر من الإثنين الإلكتروني. نحن نعتقد أن هذا يرجع بشكل كبير إلى أن مسمى "الإثنين الإلكتروني" لا يحظى بعد بنفس الشهرة. يجب على شركات التجزئة الأوروبية التي تسعى لتحقيق الأرباح في العام القادم بناء حملاتها حول "الجمعة السوداء".

المملكة المتحدة

بناء على تحليلنا لمواقع التجارة الإلكترونية الموطنة التي نديرها في المملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، فقد شهدت مواقع المملكة المتحدة أقل مستوى للنمو عام بعد عام خلال الجمعة السوداء والإثنين الإلكتروني:

نحن نعتقد أن هذا الانخفاض النسبي في النمو يرجع إلى التبني الأسرع لعطلات التسوق الأمريكية من قبل المتسوقين في المملكة المتحدة. يقول إريك، "إن التوطين من الإنجليزية الأمريكية إلى الإنجليزية البريطانية يعني فرص أكثر لتوجيه رسائل أسهل، ومزيد من المشاركة للتقاليد الثقافية الناشئة مثل الجمعة السوداء."

إن نمو الجمعة السوداء يتراجع بلا شك في المتاجر الفعلية في المملكة المتحدة، كما أوضحت التقارير الإخبارية التي أشارت إلى طوابير أقصر في المتاجر. قد يكون هناك تراجعًا بعض الشيء بالنسبة للجمعة السوداء هنا أيضًا. حسب دراسة للمستهلك أجرتها Ipsos موخرًا، يعتبر أعلى مستوى للوعي الأوروبي بالجمعة السوداء في المملكة المتحدة. (قال 81% من المتسوقين في المملكة المتحدة إنهم على علم بالجمعة السوداء.) لكن ازدراء المستهلك هو الأعلى هنا أيضًا. من حوالي 1,900 شملهم الاستقصاء في المملكة المتحدة، قال 36% أنهم "لا يحبون" هذا اليوم الخاص بالتخفيضات.

نشك في أن رد الفعل هذا نابع من التقارير الصحفية السيئة التي أشارت إلى الجمعة السوداء العام الماضي، حيث سلطت الضوء بشكل كبير على أحداث العنف داخل المتاجر.

ينصح إريك قائلًا، "إنه مع استمرار المملكة المتحدة في النضوج كسوق لفعاليات الجمعة السوداء، على الشركات الذكية النظر إلى فرنسا وألمانيا كأسواق ناشئة نشطة لفعاليات التخفيضات."

فرنسا وألمانيا

مع المواقع الفرنسية التي نديرها، يمكننا دراسة أداء المبيعات بالنسبة للمواقع الموطنة التي استضافت فعاليات تخفيضات الجمعة السوداء والإثنين الإلكتروني. كما تمكنا أيضًا من مقارنة هذا الأداء مع أحد المواقع الموطنة الذي لم يقم باستضافة تخفيضات الجمعة السوداء. (الموقع الفرنسي الذي لم يقم باستضافة التخفيضات له موقع أمريكي "أساسي" قام باستضافة التخفيضات.) دعونا ننظر إلى النتائج:

قدمت هذه الشركات عروضًا خاصة للجمعة السوداء والإثنين الإلكتروني في فرنسا. لاحظ النمو الكبير في فترات الاتصال، والمعاملات والإيرادات:

في المقابل، الشركة التي لم تقدم عروضًا خاصة للجمعة السوداء والإثنين الإلكتروني في فرنسا شهدت نجاحًا أقل بكثير:

يقول إريك، "إن المستهلكين الفرنسيين كانوا مستعدين للتسوق على هذا الموقع، لكنهم لم يقوموا بالتحويل. هذه فرصة ضائعة كبيرة. يشتهر المتسوقون الفرنسيون بتتبعهم للعروض والصفقات الرابحة. مع تبني المزيد من شركات التجزئة لتخفيضات الجمعة السوداء خلال هذا الموسم، فإن الشركات التي لا تقوم بذلك سوف تشهد أداءً أقل في هذه الأيام."

العملاء الفرنسيون، جنبًا إلى جنب مع باقي العالم، يزداد وعيهم بعطلات التسوق الأمريكية ويستجيبون بوضوح للشركات الذكية التي تعترف بذلك. نحن نعتقد أن الجمعة السوداء تمثل فرصة مربحة للشركات التي تتحرك أولًا.

يقول إريك، "يجب على شركات التجزئة التحرك بسرعة في هذا الشأن. مع ازدياد المعرفة بقيمة الجمعة السوداء بين شركات التجزئة في السوق الفرنسية، سوق تزداد المنافسة بشكل كبير."

دعونا نلقي نظرة سريعة على نشاط الجمعة السوداء في السوق الألمانية:

كشفت نتائج مبيعات الجمعة السوداء في ألمانيا نموًا عام بعد عام، لكن بمعدل أقل حدة. الألمان بشكل عام أكثر حذرًا في الإنفاق على الإنترنت، وأكثر قلقًا بشأن الأمان على الإنترنت، وأقل تأثرًا بالتخفيضات.

 

كريس هاتشينز

أخصائي اتصالات التسويق

Chris Hutchins helps produce MotionPoint's marketing and sales materials.

 

نُبذة عن Motionpoint

تساعد MotionPoint العلامات التجارية العالمية على النمو من خلال إشراك وإثراء حياة العملاء الجُدد في الأسواق حول العالم.

تعتبر منصة MotionPoint أكثر بكثير من مجرد خدمة ترجمة المواقع الإلكترونية الأكثر فعالية في العالم، فهي تجمع بين التقنية المبتكرة، والبيانات الكبرى، والترجمة ذات المستوى العالمي، وخبرة التسويق العالمية. يضمن توجه MotionPoint الجودة، والأمن وقابلية التوسع اللازمين لتحقيق النجاح في السوق الدولية عالية التنافسية - على الإنترنت وخارجها.

 

المنصة الرائدة للعولمة المؤسسية على مستوى العالم

اتصل بنا