ما المقصود بترجمة المواقع الإلكترونية؟


هل تواجه بعض الغموض والحيرة في فهم ترجمة المواقع الإلكترونية؟ احصل على إجابات على أسئلتك الخاصة بتقنيات الترجمة، وأفضل الأساليب والإجراءات وغيرها.

ترجمة المواقع الإلكترونية هي عملية تناول محتوى موقعك الإلكتروني في لغته الأصلية ونقله، كلمة بكلمة عادة، إلى لغات أخرى ليصبح متاحًا وقابلًا للاستخدام للعملاء العالميين.

يتراوح المحتوى القابل للترجمة على موقعك الإلكتروني ما بين النصوص الثابتة على الموقع ومحتوى الوسائط المتعددة مثل الصور والفيديوهات وملفات PDF. كما يتضمن:

يمكن - ويجب - أن تتم ترجمة كل ذلك لضمان حصول جميع العملاء على تجربة شاملة باللغة المفضلة لديهم.

هناك درجات مختلفة من الترجمة، تشمل الترجمة التقليدية،التوطين، التحويل الصوتي، والترجمة الإبداعية. كل توجه فريد من نوعه، ومثالي لاحتياجات مختلفة من الترجمة. تعرّف على تفاصيل الأنواع المختلفة للترجمة.

هل توطين المواقع الإلكترونية هو نفسه ترجمة المواقع الإلكترونية؟

لا. توطين المواقع الإلكترونية يتجاوز التحويل اللغوي، كلمة بكلمة، الذي تتبناه الترجمة التقليدية من أجل توفير تجربة على الإنترنت تحقق أصداء مميزة في أسواق بعينها. يتطلب توطين الموقع الإلكتروني خمسة عناصر أساسية:

  1. اللغة والإقليمية: يتم تخصيص اختيار الكلمات من أجل التعبير عن صوت وأسلوب العلامة التجارية بدقة وموثوقية للعملاء المحليين. يتضمن ذلك العبارات التي لا يمكن استخدامها إلا في بلدان أو مناطق معينة.
  2. العناصر الثقافية: الفهم الدقيق والنقل الصحيح للتنسيقات المحلية للتاريخ والوقت ووحدات القياس، والعطلات والمناسبات الرسمية والقيم المحلية تجعل المستخدمين يشعرون بالألفة والارتباط بالموقع الإلكتروني.
  3. عناصر المعاملات: من أجل الدقة والحصول على ثقة العملاء، يجب أن تكون عناصر مثل العملة، وخيارات السداد، والعناوين، ومجموعات الأحرف ملائمة للعملاء المحليين.
  4. عناصر التواصل والثقة: أرقام الهواتف، والعناوين المحلية، ودعم العملاء باللغة المحلية، والإشعارات القانونية وشعارات الأمان، كله أمور أساسية لكسب ثقة العملاء المحليين. كما إنها توفر لفرق المبيعات والتسويق في تلك الأسواق المحلية المعلومات التي يحتاجون إليها لخدمة عملائك.
  5. التنقل والاكتشاف: قدرة المستخدمين على اختيار اللغة التي يحتاجونها، والبدء على الفور في التفاعل مع موقعك الإلكتروني بطريقة تتمتع بالفعالية والأصالة أمر بالغ الأهمية.

من خلال استخدام عمليات التوطين، يمكنك خلق اهتمام ومشاركة أكبر بين عملائك. تعرّف على المزيد عن توطين المواقع الإلكترونية، بما في ذلك كيفية تنفيذه بطريقة فعالة ومقنعة.

كيف أستطيع ترجمة موقعي الإلكتروني؟

ترجمة وتوطين موقعك الإلكتروني هي بالأساس عملية تقنية، تتطلب الأتمتة والبرمجيات اللازمة لإدارة العديد من إجراءات وعمليات سير العمل. بشكل عام، هناك ثلاث تقنيات يمكن استخدامها للتعامل مع هذه العمليات الخاصة بسير العمل:

تابع القراءة للتعرف على المزيد عن هذه التوجهات. لمزيد من التفاصيل، راجع كتابنا الإلكتروني تقنيات الترجمة.

ما المقصود بالبروكسي الخاص بترجمة المواقع الإلكترونية؟

مع التوجه القائم على البروكسي لترجمة المواقع الإلكترونية، يتم استخدام التقنيات للاستفادة من المحتوى والكود المنظم لموقعك الإلكتروني الخاص بالسوق الرئيسية. يجعل ذلك من السهل ترجمة ونشر وتشغيل المواقع الإلكترونية متعددة اللغات. يمكن أن يكون هذا التوجه كامل الإنجاز، ما يعني أنه لا يتطلب سوى القليل من الجهد، أو لا يتطلب أي جهد على الإطلاق، من جهة العميل، من أجل إطلاق أو صيانة المواقع الإلكترونية التي يتم توطينها أو إدارة عمليات سير العمل.

لمّا كان إنشاء المواقع الإلكترونية الموطنة يتم من خلال محتوى وكود موقعك الإلكتروني للسوق الرئيسية، فإن تجربة المستخدم ووظائف الموقع تظل متسقة عبر جميع المواقع الإلكترونية. كما يضمن ذلك أيضًا بشكل مستمر أن المحتوى الجديد يتم اكتشافه وترجمته ونشره بسرعة وبشكل تلقائي.

الترجمة القائمة على البروكسي تبسّط عملية الترجمة، وتقضي على الجهد والتعقيدات التي ترتبط عادة بترجمة المواقع الإلكترونية.

كيف أستخدم نظام إدارة المحتوى لترجمة المواقع الإلكترونية؟

بالنسبة للشركات التي تفضل تخزين المحتوى المترجم والتحكم فيه داخليًا (بدلًا من القيام بذلك على أجهزة خادم شركة الترجمة)، يمكن ترجمة الموقع الإلكتروني باستخدام موصل لنظام إدارة المحتوى. يتيح الموصّل إرسال المحتوى إلى شركة الترجمة، ثم إعادة تحميله مرة أخرى على نظام إدارة المحتوى للنشر.

بينما يبدو ذلك حلًا مناسبًا، إلا أن الموصّلات نادرًا ما تعمل بالشكل المعلن عنه. الموصّلات قياسية ومهيأة مسبقًا، ولا تتوافق مع أنظمة إدارة المحتوى المخصصة.

التعديلات اللازمة لتوصيل الموصّلات بمنصات المحتوى عملية تستهلك الكثير من الوقت والجهد. وحتى مع هذه التعديلات، تظل الموصلات ضعيفة، وعادة ما تصاب بالخلل بعد ترقيات برامج نظام إدارة المحتوى أو ترقيات أمن المعلومات. ويتسبب ذلك في تأخيرات في عمليات سير عمل الترجمة.

ما المقصود بواجهة برمجة التطبيقات للترجمة؟

يتم تقديم واجهة برمجة التطبيقات للترجمة عادة من طرف شركة الترجمة، وتتمتع بنطاق أوسع من موصل نظام إدارة المحتوى. إنها توفر للشركات مرونة إعداد عمليات سير عمل لأي نوع من المحتوى الذي يتطلب الترجمة، وليس فقط المحتوى المخزن في نظام إدارة المحتوى.

وهي عادة أسهل في التخصيص من موصّل نظام إدارة المحتوى، ومتوافقة مع مجموعة من الأنساق، تشمل HTML وXML، بل وحتى JSON.

الحلول الهجينة التي تمزج بين البروكسي وواجهة برمجة التطبيقات تجمع بين مرونة واجهة برمجة التطبيقات وسهولة الحل كامل الإنجاز من أجل توجه مثالي لترجمة متعددة القنوات.

ما الذي يجعل ترجمة المواقع الإلكترونية مختلفة عن الترجمة التقليدية؟

تتطلب ترجمة المواقع الإلكترونية فروقًا تقنية دقيقة يصعب على شركات الترجمة التقليدية التعامل معها. وتشمل تلك الفروق الدقيقة:

لا تستطيع حلول الترجمة التقليدية التفريق بين الكود والمحتوى، ولا يمكنها تولي تنسيق مهام سير العمل المتعددة عبر المنصات والمشاركين، ولا يمكنها مواكبة التحديثات المستمرة، وتعاني من أجل الحفاظ على شكل وأسلوب وانطباع ووظائف موقعك الإلكتروني.

لحسن الحظ، يمكن للحلول الرقمية التعامل بسهولة مع الكود، والمنصات المتعددة، ومواعيد التسليم السريعة وغيرها.

ما الذي يتعين عليّ مراعاته عند ترجمة موقعي الإلكتروني؟

بعيدًا عن تقنية الترجمة، فيما يلي بعض التحديات الأخرى الجديرة بالذكر لتضعها في اعتبارك فيما يتعلق بترجمة المواقع الإلكترونية. اتبع الروابط لعرض التفاصيل وأفضل الأساليب والإجراءات.

 

تحدث معنا.

بادر بسؤالنا عن كيفية مساعدتك للنمو على المستوى العالمي، بسهولة.

حدد موعد محادثة