05 يناير، 2011

نتائج استطلاع رأي مركز Forrester حول عولمة التجارة الإلكترونية تكتمل مع MotionPoint

 

شهد عام 2010 ارتفاعًا في اقتحام تجار التجزئة عبر الإنترنت للأسواق الجديدة الخارجية. فقد توسعت مؤسسة .Gap Inc في عروضها للتسويق والشحن عبر الإنترنت لتشمل 65 دولة. وأطلقت سلسلة Zara، ثاني أكبر شركات البيع بالتجزئة في أوروبا عدة مواقع للتجارة الإلكترونية في ستة أسواق أوروبية، تضم إسبانيا والمملكة المتحدة والبرتغال وإيطاليا وفرنسا.

وتقول Zia Daniell Wigder، إحدى خبراء مركز أبحاث Forrester في استراتيجيات الأعمال الإلكترونية والاتصال أن عام 2011 سيشهد دخول المزيد من كبار تجار البيع بالتجزئة إلى فضاء التجارة الإلكترونية العالمية. وتوضح Wigder في مقالها، أنه في الوقت الذي تظل فيه كندا والمملكة المتحدة وأوروبا أسواقًا جاذبة تسعى إليها الشركات الأمريكية، فإن الأسواق الواقعة في الشرق الأوسط وآسيا وأمريكا اللاتينية تعتبر أيضًا أسواقًا واعدة بشكل كبير.

وتكتب Wigder "تراهن الشركات فعلاً بشكل متزايد على الأسواق الناشئة باعتبارها الأساس للنمو على المدى الطويل،". "يشير استطلاع رأي ضم مسؤولي الأعمال ... إلى أن أكثر من 75 في المئة ممن شملهم الاستطلاع يتوقعون جني أرباح من الأسواق الناشئة خلال خمس سنوات؛ وأكثر من ثلث الشركات يتوقعون أن تمثل هذه الأرباح أكثر من 25 في المئة من إجمالي المكاسب."

لا تحتاج المنظمات الساعية للاشتراك في الأسواق الإلكترونية عبر الإنترنت إلى طلب المساعدة من أي مكان آخر سوى Motionpoint لتحقيق أهدافها. وتذكر Wigder عدد من توقعات البيع بالتجزئة عبر الإنترنت خلال عام 2011، وجميعها قامت شركة MotionPoint بإنجازها لسنوات على نحو احترافي، لمئات من العملاء في عشرات الصناعات. وتضم هذه التوقعات ما يلي:

ستكون خيارات الشحن الدولي أمرًا شائعا بشكل متزايد: فالمزيد والمزيد من تجار التجزئة سوف يستخدمون هذه الحلول لخدمة الأسواق الدولية. تكتب Wigder قائلة هناك إجماع بأن هذه الطريقة هي الأكثر انتشارًا التي تتواصل بها الشركات الأمريكية مع المتسوقين على مستوى العالم. خلال عام 2011 ستزداد أهمية منصات البيع مثل FiftyOne - إحدى المنصات الرائدة التي تتكامل حلولها مع شركة MotionPoint في تقديم خدمات مثالية عالمية لتسويق "اللغات" والدفع والشحن.

سوف تدعم الشركات بنيتها التحتية المحلية قبل التوجه بشكل كامل إلى بقية أنحاء العالم: كانت المنظمات التي استهدفت التوسع الإلكتروني العالمي مضطرة في وقت من الأوقات لتكريس موارد هائلة لتطوير البنى التحتية في تلك الأسواق الجديدة. إلا أن Wigder تؤكد على عدم أهمية النهج القائل "إما كل شيء أو لا شيء". فالآن "تسعى الشركات الأمريكية إلى حلول الشحن العالمية لمساعدتها على خلق (وتحديد) الطلب في الأسواق الدولية قبل الاستثمار فيها على نحو أكثر توسعًا".

سيستمر التركيز على أقسام الترويج العالمي للمشروعات الإلكترونية: من متطلبات الماضي المحفوفة بالمخاطر لنهج "إما كل شيء أو لا شيء" والذي انتهجه تجار التجزئة عبر الإنترنت تركيز الاستثمار في المكاتب العالمية مما يخلق ويركز ويوفر المحتوى لهذه الأسواق الجديدة. والنتيجة: تجربة مستخدم مكلفة غير متناسقة تسيء إلى العلامة التجارية. لكن في عام 2011، نتوقع انتهاج المزيد من الشركات "معايير الكفاءة عبر التقنيات المتطورة للتجارة الإلكترونية ... (و) الاختلافات المميزة لكل سوق عالمي."

تمتلك شركة MotionPoint عشر سنوات من الخبرة في هذه التقنيات والخدمات وغيرها - وباتت في وضع مميز لخدمة شركتك في سنة 2011 ... وما بعدها.

 

نُبذة عن Motionpoint

تساعد MotionPoint العلامات التجارية العالمية على النمو من خلال إشراك وإثراء حياة العملاء الجُدد في الأسواق حول العالم.

تعتبر منصة MotionPoint أكثر بكثير من مجرد خدمة ترجمة المواقع الإلكترونية الأكثر فعالية في العالم، فهي تجمع بين التقنية المبتكرة، والبيانات الكبرى، والترجمة ذات المستوى العالمي، وخبرة التسويق العالمية. يضمن توجه MotionPoint الجودة، والأمن وقابلية التوسع اللازمين لتحقيق النجاح في السوق الدولية عالية التنافسية - على الإنترنت وخارجها.

 

المنصة الرائدة للعولمة المؤسسية على مستوى العالم

اتصل بنا