صورة إريك واتسون

إريك واتسون

19 نوفمبر، 2015

نظرة سريعة على التسوق في موسم الأعياد: أوروبا


ما مدى انتشار فعاليات مثل الجمعة السوداء، والإثنين الإلكتروني وفعاليات التسوق الأمريكية الأخرى في الأسواق الأوروبية؟ نظرة أكثر قربًا، من أحد خبراء MotionPoint.

صورة إريك واتسون

إريك واتسون

19 نوفمبر، 2015

بدأت MotionPoint العد التنازلي ليوم الجمعة السوداء! للاحتفال بتقريرنا الحصري الذي نُشر مؤخرًا عن ذوي الأصول الإسبانية وأسبوع تسوق عيد الشكر، نقوم بفحص الجوانب الفريدة لسلوك المستهلكين في جميع أنحاء العالم. اليوم، نسافر إلى أوروبا!

أصبحت عطلات التسوق في الولايات المتحدة تحظى بشعبية كبيرة، لدرجة تجعلها تسرق الأضواء في بعض الأحيان من موسم الأعياد ذاته. لم يعد عيد الميلاد أروع وقت في العام. في المقابل، نرى مليارات الدولارات تنفق، وصخب كبير داخل المتاجر، في أيام التسوق مثل يوم الجمعة الأسود والإثنين الإلكتروني.

بالنسبة لمسؤولي التسويق، فإنه ليس من المستغرب أن تنتج هذه الأيام تدفقًا كبيرًا على مستوى اهتمام المستهلكين. كلما كان العرض الترويجي الذي تقدمه شركة التجزئة للعطلة أفضل، كلما ارتفع أداء العلامة التجارية للشركة. إنها معادلة تسويقية اكتشفها المعلنون على الإنترنت في الولايات المتحدة. إلا أن عالم التسويق بدأ فحسب التفكير في قياس الأثر المباشر لفعاليات مبيعات عطلات التسوق الأمريكية على الأسواق الاستهلاكية الدولية.

تقوم MotionPoint بإدارة وتحسين المواقع الإلكترونية الموطّنة في العديد من الأسواق العالمية، بما فيها أوروبا. يوفر لنا أداء هذه المواقع المترجمة رؤية فريدة على اتجاهات المستهلك الأوروبي.

فريق النمو العالمي في MotionPoint ألقى مؤخرًا نظرة فاحصة على معدلات السداد لشراء المنتجات على المواقع الإلكترونية التي تستهدف الدول الأوروبية خلال موسم أعياد 2014. هدفنا: تحديد فرص العروض الترويجية عبر أسواق متعددة لعام 2015.

لضمان استخلاص MotionPoint لأكثر البيانات ذات الصلة، اعتمدنا على معايير محددة:

  • مواقع التجارة الإلكترونية التي تشمل ميزة التحول للسداد
  • كان لابد أن تستهدف المواقع الإلكترونية دولة (أو دول) في أوروبا بشكل حصري
  • نطاق التاريخ الخاضع للفحص: من 1 نوفمبر إلى 31 ديسمبر، 2014
  • التقسيم اليومي لإجمالي الزيارات
  • التقسيم اليومي لإجمالي عمليات السداد
  • التقسيم اليومي للإيرادات

يوضح الرسم البياني الموضح أدناه خطوط الاتجاهات اليومية للزيارات (اللون الأزرق)، والمعاملات / السداد (اللون الأحمر)، والإيرادات (اللون الأخضر):

كما تلاحظ، فإن أعلى ارتفاع في الإيرادات يحدث يوم 12 ديسمبر. بعد المزيد من الفحص والدراسة، تبين أن هذا الموقع كان يجري عرضًا ترويجيًا قويًا داخل السوق في ذلك اليوم. لذا كان الارتفاع الفوري ناتجًا عن يوم رائع لواحد من المواقع الإلكترونية، وليس توجهًا يشمل العديد من المواقع في السوق.

وبصرف النظر عن الإيرادات، يبدو أن كل من الزيارات والمعاملات تتذبذب بشكل طفيف فقط طوال الموسم. لكن MotionPoint كانت تريد النظر بشكل أعمق في التفاصيل التي تحيط ببيانات السداد التي تم تجميعها.

بعد النظر بشكل أعمق، ظهر نفس الارتفاع في يوم 12 ديسمبر، لكن أصبحت المزيد من الارتفاعات والتدفقات أكثر وضوحًا. في 28 نوفمبر (يوم الجمعة السوداء)، هناك زيادة طفيفة في المعاملات. ثم يتكرر نفس الارتفاع في 1 ديسمبر (يوم الإثنين الإلكتروني). تقع عمليات السداد هذه، وتتوزع، في الأسواق الأوروبية مثل ألمانيا، وإيطاليا، وفرنسا، وروسيا وغيرها.

كان من الواضح أن هناك نوع ما من نشاط التسوق الإضافي خلال هذه العطلات الأمريكية، لكن MotionPoint كانت تريد عزل هذه الأيام للتأكد من أن البيانات تقدم القصة كاملة.

يوضح الجدول الوارد أدناه نفس المقاييس، لكن فقط ليوم الجمعة السوداء، والإثنين الإلكتروني وبوكسينج داي. لكي تعرف حقًا إذا كان هناك زيادة في النشاط في هذه الأيام، بحثت MotionPoint أيضًا في متوسط النشاط اليومي على مدار الإطار الزمني الذي تم رصده.

ولم يكن مفاجئًا أن يوم الجمعة السوداء، الذي يعد أكثر يومًا للتسوق داخل المتاجر في الولايات المتحدة، جاء مستواه أقل من باقي موسم الأعياد الأوروبي من حيث المعاملات والإيرادات. لكن يوم الإثنين الإلكتروني، الذي يعد فعالية حصرية على الإنترنت، حقق نجاحًا أكبر من الأيام العادية على مستوى حركة الزوار وعدد التحويلات.

أما (يوم الصناديق) بوكسينج داي، والذي يعتبر عطلة في الأسواق الأوروبية، فقد شهد ارتفاعًا كبيرًا في عدد المعاملات والإيرادات. حقق بوكسينج داي زيادة بنسبة 127% في الإيرادات مقارنة بأي يوم عادي.

في الختام، تنصح MotionPoint جميع العملاء الذين يستهدفون الأسواق الأوروبية بتخصيص الموارد والاستثمار في يوم بوكسينج داي الموافق 26 ديسمبر. من خلال تقديم عرض ترويجي في هذا اليوم ببساطة، يمكن للعملاء توقع المشاركة في الإيرادات المتزايدة المتوقعة من هذه العطلة في 2015.

بالنسبة ليوم الجمعة السوداء والإثنين الإلكتروني، فسرعان ما تتحول إلى استراتيجية إلزامية للمواقع الإلكترونية التي تستهدف أوروبا. إن توطين عروضك الترويجية لموسم العطلات الأمريكية لهذه الأسواق يعد خطوة أولى مفيدة نحو الاستفادة من موسم الأعياد. عادة ما تنصح MotionPoint بتقسيم لافتات الاختبار و/أو الرسائل المستخدمة من أجل فهم طريقة تعامل كل سوق مع محتوى الأعياد الفريد بشكل أفضل.

بالنسبة لعام 2015، تأمل MotionPoint بعزل كل سوق أكثر حتى تقوم بجمع البيانات الخاصة بكل سوق أوروبية. سوف يتيح التعرف على سلوك التسوق في فترة الأعياد الخاص بكل سوق لشركة MotionPoint تقديم توصيات تسويق أكثر قوة تلبية احتياجات المستخدمين في الأسواق المتعددة.

Recommended Articles