ما هو توطين المواقع الإلكترونية؟


من شأن الترجمات الملائمة ثقافيًا توفير تجارب مميزة للعلامة التجارية للعملاء المحليين-وزيادة معدلات المشاركة والتحويل.

إتقان توطين المواقع الإلكترونية

في أبسط صوره، فإن توطين المواقع الإلكترونية هو عملية تنقيح محتوى الموقع الإلكتروني من حيث الجوانب الثقافية، واللغوية والانسيابية لتقديم التجربة الأكثر فائدة وملاءمة للمستخدمين.

معظم الشركات تساوي بين "التوطين" و"الترجمة"، لكن التوطين الحقيقي للمواقع الإلكترونية يمثل أكثر بكثير من مجرد عرض الكلمات بلغة جديدة. استمر في القراءة لمعرفة طريقة التفكير في توطين المواقع الإلكترونية - وكيف يمكن تنفيذها بطرق قوية وأصلية.

أساسيات التوطين

يتطلب توطين أي مواقع إلكتروني خمسة عناصر أساسية:

  1. اللغة والخصائص الإقليمية تضمن التعبير عن الإصدار، والمحتوى وصوت العلامة التجارية بدقة وأصالة - وتجعل المستخدمين يشعرون أن تجربة الموقع قد تم تخصيصها من أجلهم.
  2. العناصر الثقافية للتواصل مثل أنساق التاريخ والوقت، ووحدات القياس والإجازات المحلية تضمن تعبير المواقع الإلكترونية عن تفهم الفروقات الدقيقة عبر الثقافات المختلفة وتجعل المستخدمين يشعرون بالألفة على الموقع الإلكتروني.
  3. عناصر المعاملات مثل العُملات، وخيارات السداد، والعناوين ومجموعات الأحرف ليست مهمة فحسب لإضفاء الانطباع المحلي للموقع الإلكتروني، ولكن من أجل الدقة والمعالجة السليمة للمعاملات والتحويلات على الموقع.
  4. عناصر الاتصال والثقة المحلية مثل أرقام الهواتف، والعناوين المحلية، ودعم العملاء باللغة المحلية، والإشعارات القانونية، وإعلانات الأمان، قد لا تبدو ذات أهمية كبرى، ولكنها مفتاح تفاعل ومشاركة الجماهير المحلية. كما تضمن أيضًا أن فرق عمل المبيعات والتسويق الخاصة بك داخل السوق لديها المعلومات المطلوبة لخدمة عملائك.
  5. التنقل والاكتشاف لموقعك الإلكتروني المترجم عنصر بالغ الأهمية لمساعدة المستخدمين على اختيار اللغة التي يريدونها، والبدء على الفور في التفاعل مع الموقع الإلكتروني بطريقة موثوقة.

لماذا المواقع المصغّرة غير كافية

مع قيامك بالتوسع في الأسواق العالمية من خلال تواجدك الرقمي، هناك أمر ما يصبح واضحًا وجليًا: الأسواق المحلية تتوقع تجربة على الموقع الإلكتروني لا تقل روعة عن موقعك الرئيسي.

قد يكون من المغري حل مشكلة التوطين من خلال موقع مصغّر مبسط يتناول المعلومات الأساسية لشركتك، ويترجمها إلى اللغة المحلية، ويقدم تجربة مختصرة لهؤلاء المستخدمين.

لكن المستخدمين يقومون باستمرار بالابتعاد عن المواقع الإلكترونية التي لا تقدم تجارب لغوية متّسقة، أو تقدم تجارب مختذلة لصالح اتباع نهج مبسط.

مع توسيع نطاق تواجدك العالمي في أسواق جديدة، يمكنك تحقيق التوازن المناسب من خلال ترجمة قوية للمواقع الإلكترونية لا تؤثر سلبًا على تجربة المستخدم.

الاستعداد لتوطين المواقع الإلكترونية

هل أنت مستعد لتوطين موقعك الإلكتروني؟ من أجل إرساء أساس قوي، عليك أن تسأل نفسك:

كن متواجدًا، كن نافعًا

عندما تقوم بالتوطين، يجب أن يتمكن زوّار موقعك داخل السوق من اختبار جميع العناصر، والمفاهيم والمحتوى التي يستخدمونها في حياتهم اليومية.

يعني ذلك التأكد من أن المحتوى الخاص بك يستخدم المصطلحات، والعبارات والألفاظ الدارجة المفضلة، والملائمة ثقافيًا للعملاء المحليين الذين تقوم بخدمتهم. قد تكون الترجمة الحرفية غير ملائمة ولا تحقق التواصل المطلوب مع الثقافة المحلية، وتؤثر سلبًا على عناصر مثل تحسين محركات البحث وانعكاس صورة العلامة التجارية.

يتضمن هذا النهج توطين محتوى الوسائط المتعددة أيضًا. إن تقديم الصور، والفيديوهات وملفات PDF باللغة المحلية يمكن أن يعزز من مصداقية العلامة التجارية ويشجع على التفاعل مع المحتوى.

وكما هو الحال دائمًا، الشيطان يكمن في التفاصيل الصغيرة. تأكد من أن المحتوى الهام على موقعك الإلكتروني واضح وقابل للاستخدام بلغة عملائك العالميين - من خيارات العُملة المحلية وخيارات السداد إلى وحدات القياس وأنساق العناوين وبيانات الاتصال. مع تطبيق هذه العناصر الهامة للتوطين، لن يفقد عملاؤك أي شيء أثناء الوقت الذي يقضونه على موقعك الإلكتروني.

فكّر فيما هو أبعد من الموقع الإلكتروني

التوطين المميز للمواقع الإلكترونية يعني في الواقع التفكير فيما هو أبعد من الموقع الإلكتروني نفسه ليشمل جميع العناصر الرقمية، والمحتوى والقنوات التي تشكل وجودك الرقمي العالمي.

أولًا وقبل كل شيء، فكّر في الطريقة التي سوف يكتشف من خلالها السكان المحليون موقعك الإلكتروني. تأكد من معرفة محركات البحث الإقليمية بموقعك الإلكتروني المحلي الجديد، حتى يتمكن المستخدمون من العثور عليه في نتائج البحث. إن العمل مع شريك لترجمة المواقع الإلكترونية على دراية بتحسين محركات البحث يمكن أن يوفر لك ميزة أيضًا من خلال التفكير فيما هو أبعد من الكلمات المفتاحية الموطّنة والاستفادة من التقنيات المتطورة مثل .hreflang ومن شأن هذا أن يضمن عرض النسخة المترجمة من موقعك الإلكتروني بشكل صحيح في نتائج محركات البحث المحلية لعملائك.

يمكن لمقدمي الخدمات الأكثر تقدمًا المساعدة من خلال توفير تقنية لاكتشاف تفضيلات المستخدم القوية لموقعك الإلكتروني التي يمكن أن تقوم بأشياء مثل الترحيب بزوار المرة الأولى باللغة التي يتحدثونها، ومساعدتهم في العثور على الموقع الإلكتروني الموطن الذي يناسب احتياجاتهم.

وتأكد أيضًا من ترجمة المحتوى متعدد القنوات الخاص بك - مثل حملات البريد الإلكتروني، ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي والمواد خارج الإنترنت. اعمل مع شريك قادر على مساعدتك في العثور على هذا المحتوى وتوطينه، والتأكد من أنه متصل بوجودك الرقمي بجميع الطرق المناسبة.

توطين المواقع الإلكترونية استثمار في أعمالك العالمية

وأنت تفكر في طرق لتكييف موقع شركتك الإلكتروني ليتناسب مع الأسواق المحلية، ابحث عن حلول توفر ترجمات دقيقة وأصلية للموقع الإلكتروني - وتوفر أيضًا عمليات توطين قادرة على دفع وتعزيز المشاركة.

سوف يتطلب القيام بتوطين المواقع الإلكترونية مترجمين على مستوى عالمي، وتقنيات قوية قادرة على تقديم المحتوى الموطّن المناسب للجمهور المناسب، وسير عمل وقدرات إدارة ترجمة قوية من أجل ضمان سهولة نشر، وتتبع وتحديث المحتوى المخصص الذي استثمرت فيه.

أعمالك العالمية تستحق أفضل تواجد رقمي ممكن. اعمل مع شريك قادر على نشر ترجمة وتوطين الموقع الإلكتروني بفعالية لضمان تقديم المحتوى الواضح، والفعال والمناسب لكل سوق تقوم بإجراء الأعمال فيها.

 

تحدث معنا.

بادر بسؤالنا عن كيفية مساعدتك للنمو على المستوى العالمي، بسهولة.

حدد موعد محادثة