ما الفرق بين الترجمة التقليدية، والتوطين Localization، والترجمة الإبداعية Transcreation، أو التحويل الصوتي Transliteration؟


اكتشف الأنواع المختلفة للترجمة - وتعرف على تلك التي يكون المحتوى الخاص بك أكثر احتياجًا إليها.

درجات الترجمة

يعتبر معظم الناس أن كلمة "ترجمة" تعني شيئًا مباشرًا إلى حد كبير. إنها عملية تحويل محتوى من لغة إلى أخرى، حرفيًا، أليس كذلك؟

حسنًا، ليس بالضبط. فهذا التعريف لا يدل على سوى جزء يسير من العملية. الترجمة، مثلها مثل اللغة نفسها، فن أكثر منها علم. حسب المجال الذي تعمل به، والجمهور المستهدف أو الفئة المستهدفة، وأهداف الأعمال والميزانية، قد لا تكون الترجمة الحرفية هي النهج الوحيد - أو حتى النهج الأفضل - للاستخدام، خلال تقديم خدماتك للعملاء العالميين عبر الإنترنت.

يجب عليك التفكير في هذه المناهج الأربعة الرئيسية للترجمة وأنت تعمل على تنفيذ مشروع ترجمة موقعك الإلكتروني:

لكل توجه مزاياه الفريدة وعيوبه. يمكن أن تساعدك هذه "النكهات" المتعددة للترجمة في خدمة الأسواق الأجنبية، أو دعم العملاء العالميين الحاليين، أو الحفاظ ببساطة على ميزتك التنافسية في سوق تزداد عالمية على الإنترنت. بالنسبة للشركات التي تتوجه للعالمية في مجالات معينة، مثل الأدوية أو التصنيع، قد تكون الترجمة مطلوبة بموجب القانون.

تابع القراءة للحصول على الرؤى والأفكار حول كل منها، واكتشاف ذلك التوجه أو مزيج التوجهات الأفضل لعلامتك التجارية المتنامية.

الترجمة

إن ترجمة المحتوى للمواقع الإلكترونية هو بالضبط كما تتصوره: التعامل مع محتوى موقعك الإلكتروني بلغته الأصلية - فلنقل الإنجليزية - وتكييفه للجمهور أو الفئة المستهدفة من خلال إعادة كتابته باللغة التي يفضلها هذا الجمهور أو تلك الفئة - الإسبانية، الصينية، الفرنسية، إلخ. ترجمة موقعك الإلكتروني تجعله أكثر ملاءمة وسهولة في الاستخدام للعملاء المحليين.

موقعك الإلكتروني يعج بالمحتوى القابل للترجمة، في أماكن واضحة وأماكن أخرى غير واضحة. المحتوى الأكثر وضوحًا هو النصوص الثابتة على الموقع، والمستخدمة في وصف أو ترويج الخدمات والمنتجات، أو لتوفير المعلومات للعملاء أثناء الانتقال من التصفح إلى التنفيذ أو الشراء (مثل معلومات الشحن).

محتوى الوسائط المتعددة مثل الصور (التي تشتمل على نصوص)، والفيديوهات، وملفات PDF هي الأخرى محتوى واضح للترجمة إلى حدٍ ما.

لكن موقعك الإلكتروني مليء بمئات - إن لم يكن آلاف - السلاسل النصية للبيانات الوصفية الإضافية التي لا تراها سوى محركات البحث. كما أن هناك مجموعة من العبارات والعناصر المهمة القابلة للترجمة التي يتم تخزينها في قاعدة بيانات المحتوى، والتي يتم تقديمها ديناميكيًا إلى العملاء بطرق فريدة. لا يشاهد أي عميل على الإطلاق كل هذا المحتوى الذي يتم عرضه ديناميكيًا ... لكن يجب أن تتم ترجمته كله، لضمان تقديم تجربة شاملة لجميع العملاء باللغة المفضلة.

وأخيرًا، من المحتمل أن يكون لديك ثروة من المحتوى متعدد القنوات يمكن أن يدعم جهود المبيعات والتسويق في الأسواق الجديدة، مثل:

يمكن أيضًا ترجمة هذه المادة لمنح العملاء من الجمهور العالمي تجربة مذهلة.

هناك عدة طرق للتعامل مع ترجمة المحتوى، بدءًا من الترجمة "الآلية" منخفضة التكلفة (والتي عادة ما تفتقر إلى الدقة) إلى الترجمة البشرية الأعلى تكلفة (ولكن ذات جودة أفضل كثيرًا). تعرف على المزيد عن الفروق بين الترجمة الآلية والترجمة البشرية.

قد تميل الشركات التي تتخوف من تكاليف الترجمة إلى الحد من نفقاتها باستخدام حلول داخلية، وقد يصل بها الأمر إلى استخدام غير المترجمين. هذه التوجهات أكثر خطورة على المدى الطويل بسبب افتقارها للخبرة أو الخبرة التقنية في الفروق الدقيقة الخاصة بترجمة المواقع الإلكترونية.

التوطين-شركة-MotionPoint

يتجاوز التوطين عملية التحويل اللغوي للترجمة التقليدية ويستخدم في المقابل الكلمات والعبارات التي يكون لها قبول وصدى أكبر في أسواق بعينها. من خلال استخدام تلك الترجمات المفضلة على المستوى المحلي، يمكنك خلق اهتمام ومشاركة أكبر بين عملائك. إنك في هذه الحالة لا تتحدث لغتهم فحسب، بل تتحدث كواحد منهم.

إن استخدام المصطلحات الخاصة بدولة أو منطقة بعينها يمكن أن يدعم تحسين محركات البحث من خلال مطابقة العبارات التي يستخدمها العملاء في محركات البحث المحلية أيضًا.التقسيم بنسبة 80/20 يمثل التوازن الأفضل بين الترجمة والتوطين.

يتجاوز التوطين عملية اختيار الكلمات. يمكن أن ينطبق أيضًا على كيفية تقديم موقعك الإلكتروني للمعلومات، أو كيفية تصميمه، بل وحتى كيفية عمله. العناصر مثل العملة، وخيارات السداد وأبعاد المنتجات يمكن - ويجب - أن يتم توطينها حسب المعايير المحلية كلما أمكن ذلك. إذا توفرت معلومات اتصال خاصة بالشركة المحلية، يجب أيضًا عرضها بطريقة واضحة للمستخدمين.

كما يعد تخصيص الصور على الموقع الإلكتروني، أو إجراء الحملات الترويجية التي تعكس العوامل الثقافية أو العطلات أو الحساسيات الإقليمية طريقة أخرى لتوطين المحتوى. من شأن هذا بناء مصداقية العلامة التجارية والثقة بها.

حتى القدرة الوظيفية على التعامل مع النصوص غير اللاتينية - مثل الصينية، أو العربية أو الروسية - في نماذج الأسماء والعناوين ستؤثر بشكل إيجابي على تجربة المستخدم ومعدلات التحويل.

التحويل الصوتي Transliteration

الترجمة هي تحويل المحتوى من لغة إلى أخرى. التحويل الصوتي Transliteration هي تحويل المحتوى المكتوب من نظام كتابة إلى آخر.

بدلًا من ترجمة معنى الكلمة، تعتمد الترجمة الصوتية على العناصر الصوتية من الكلمة الأصلية لإعادة إنشاء النطق الصوتي للكلمة بلغة أخرى دون التطرق لمعنى الكلمة. لكن مع بعض الإبداع، يمكن للترجمة الصوتية استخدام خيارات صوتية أو تلاعب بالألفاظ لإثارة بعض المعاني والصفات للعملاء المحليين.

عادة ما تستخدم الترجمة الصوتية عندما تتوسع الشركات في أسواق لا تستخدم اللغة المفضلة فيها الأبجدية اللاتينية، مثل الصين، أو اليابان، أو كوريا الجنوبية، أو روسيا أو أسواق الشرق الأوسط. على سبيل المثال، عندما قامت شركة BMW بالتوسع في الصين، استخدمت الترجمة الصوتية لتحويل اسمها التجاري إلى اللغة الصينية [宝马 (bǎomǎ)]. ومعناها باللغة الصينية، "حصان الكنز"، وهو المعنى الذي يعكس روح العلامة التجارية المتمثلة في الفخامة والترف والموثوقية.

إن توطين اسم علامتك التجارية، فضلًا عن أسماء المنتجات والشعارات المرتبطة بصورة علامتك التجارية، يجب أن يكون جزءًا أساسيًا من استراتيجية علامتك التجارية العالمية. واعتمادًا على السوق، قد يكون ذلك مطلوبًا أيضًا بموجب القانون.

الترجمة الإبداعية Transcreation

الترجمة الإبداعية Transcreation، والتي يتم فيها تكييف رسالة ما من لغة إلى أخرى ولا يكون ذلك بالضرورة عن طريق الترجمة الحرفية، ولكن من خلال الاحتفاظ بالمغزى الأصلي، والسياق والأسلوب المتناغم. وتعتبر هذه هي الترجمة في أبهى صورها.

يغلب استخدام الترجمة الإبداعية في المواد التسويقية. تتطلب شعارات العلامة التجارية، والنسخ الإعلانية والمواد المكتوبة الأخرى ما هو أكثر من الترجمة التقليدية للوصول إلى نفس التأثير في اللغات الأخرى. يجب أن يقوم اللغويون المهرة بإعادة إبداع وصياغة الرسالة المقدمة، وما يصاحب ذلك من التلاعب بالألفاظ، والفطنة وتوصيل المعنى المقصود.

كما تعتبر الترجمة الإبداعية ضرورية أيضًا للأسواق التي تستخدم نفس اللغة. نظرًا للمرجعيات الثقافية أو الحساسيات المحلية، يجب إعادة صياغة وإبداع رسالة المحتوى بطرق تحقق صدى لدى العملاء المحليين. على سبيل المثال، في التسعينيات، واجهت شركة الاتصالات البريطانية Orange UK مشكلة مع شعارها الذي يعني: "المستقبل مشرق ... مستقبل (جماعة) الأورانج"، عندما توسعت في أيرلندا الشمالية. في هذه السوق، اللون البرتقالي هو رمز للبروتستانتية، وهو موضوع ساخن للسكان الكاثوليك الأيرلنديين الذين كانوا لا يزالون يواجهون العنف الطائفي في ذلك الوقت.

تتطلب الترجمات الإبداعية المتميزة مزيجًا من الخبرة اللغوية والإبداع التسويقي، مما يعني أنها قد تكون عالية السعر. فكّر في إمكانية الاحتفاظ بها للمواد التسويقية التي تتطلب المثالية في التعبير عن العلامة التجارية أو ذات الحساسية الثقافية. وإذا كان ذلك مناسبًا، استخدمها كجزء من استراتيجيتك التسويقية الرقمية العالمية.

اختيار "النكهات" المناسبة للترجمة

إذا كنت تطمح إلى خدمة العملاء العالميين، ولكنك لست متأكدًا من أنواع الترجمة التي تحتاجها، استخدم هذا الرسم البياني لتحديد المجموعة التي تخدم احتياجات أعمالك بشكل أفضل.

الحل

الآن وقد أصبحت لديك فكرة أفضل عن أنواع الترجمة التي ستلبي احتياجات أعمالك، فإن الخطوة التالية هي البحث عن وكالة ترجمة تعطي الأولوية للتقنيات الرقمية وتقوم بالمهمة على النحو الأمثل.

أنت بحاجة إلى الخبرة والتقنيات لإتقان عملية توطين موقعك الإلكتروني ومحتوى التسويق العالمي. مترجمو MotionPoint لغويون محترفون، وخبراء في مجالات أعمالك، وعلاماتك التجارية ويمكنهم مساعدتك في تحقيق أفضل توازن بين توجهات الترجمة المختلفة.

سوف يخبرك مقدمو الخدمة الآخرون أنك بحاجة إلى الترجمة، أو التوطين، أو الترجمة الإبداعية، لكن تعريفهم لهذه المصطلحات غامض، وكذلك طريقتهم في تقديم توجه الترجمة المناسب لاحتياجاتك. فرق الترجمة في MotionPoint على خبرة ودراية كبيرة، وسوف يساعدونك في تحقيق التوازن المثالي الذي يحقق أهدافك ويناسب ميزانيتك.

 

تحدث معنا.

بادر بسؤالنا عن كيفية مساعدتك للنمو على المستوى العالمي، بسهولة.

حدد موعد محادثة